307 مليارات دولار ميزانية صادق عليها برلمان إيران   
الاثنين 1429/2/12 هـ - الموافق 18/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)

تم احتساب تقديرات الموازنة الجديدة على أساس أن سعر برميل النفط يساوي 39.7 دولارا (الفرنسية-أرشيف) 

صادق البرلمان الإيراني على موازنة السنة الفارسية القادمة التي تبدأ في 20 مارس/آذار 2008 بزيادة بنسبة 25.6% عن موازنة العام الجاري، رغم المخاوف من زيادة الضغوط التضخمية.

 

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن تقديرات الموازنة الجديدة بلغت 307 مليارات دولار مقابل 248 مليار دولار في العام السابق.

 

وتم احتساب هذه التقديرات على أساس أن سعر برميل النفط يساوي  39.7 دولارا، وهو سعر متحفظ في ظل الأسعار الحالية التي تصل إلى أكثر من 95 دولارا.

 

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أعلن لدى تقديم مشروع الموازنة الشهر الماضي عزم حكومته على مواصلة السياسة القائمة على إنفاق مبالغ ضخمة في القطاعات العامة على إثر ارتفاع أسعار النفط.

 

وتتزايد المخاوف من أن إنفاق هذه المبالغ يزيد حجم الكتلة النقدية في الاقتصاد، ما يسرع وتيرة ارتفاع معدل التضخم، الذي يصل حاليا إلى أكثر من 19%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة