الشيوخ الأميركي يقر الإصلاح الصحي   
الخميس 1431/1/8 هـ - الموافق 24/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)


وافق مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية الثلثين على مشروع قانون يدخل إصلاحات متعددة على نظام الرعاية الصحية، ورحب الرئيس الأميركي باراك أوباما بالمصادقة واعتبرها لحظة تاريخية.

وقال أوباما "إننا الآن قريبون للغاية من تحويل حلم إصلاح نظام التأمين الصحي إلى حقيقة في هذا البلد. والتحدي الآن يكمن في إتمام المهمة".

وكان مجلس النواب الأميركي قد مرر نسخة مماثلة من مشروع القانون الشهر الماضي ويتعين على المجلسين تسوية الاختلافات الواردة بين المشروعين قبل أن يوقع أوباما على النسخة النهائية إيذانا بإعلانها قانونا.

وتبلغ تكلفة المشروع وفقا لنسخة مجلس الشيوخ نحو 871 مليار دولار على مدار عشرة أعوام إلا أنه في حال إدخال تعديلات عليها للتوافق مع نسخة مجلس النواب فمن المتوقع أن تزيد التكلفة عن هذا المبلغ لتتجاوز السقف الذي حدده أوباما والبالغ تسعمائة مليار دولار.

وسوف يحظر القانون على شركات التأمين رفض التأمين على أفراد يعانون من أمراض أصيبوا بها قبل أن يشملهم التأمين أو تقاضي أقساط تأمينية أعلى تتحدد على أساس النوع أو التاريخ الطبي.

ويمثل مشروع القانون أكبر تدخل للحكومة الاتحادية في مجال الرعاية الصحية منذ إقرار خطة الرعاية الصحية للفقراء وكبار السن في ستينيات القرن الماضي.

مجلس الشيوخ أقر بأغلبية الثلثين مشروع قانون الرعاية الصحية (الفرنسية)
الاقتراض الحكومي

من ناحية أخرى، وافق الكونغرس الأميركي على إجراء رفع  سقف الاقتراض الحكومي الأميركي بواقع 290 مليار دولار، وهو ما يسمح باستمرار تمويل عجز الموازنة القياسي لشهرين آخرين.

ويبلغ سقف الاقتراض حاليا أكثر من 12 تريليون دولار. وكان مجلس النواب قد وافق على مشروع القانون في السادس عشر من الشهر الحالي، وسيتم إرسال مشروع القانون إلى البيت الأبيض ليوقع عليه الرئيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة