شركة صينية تفوز بمشروع مصفاة تكرير نفط جزائرية   
الخميس 1426/2/20 هـ - الموافق 31/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:29 (مكة المكرمة)، 0:29 (غرينتش)

أحمد روابة-الجزائر
فازت الشركة الصينية "سي أن بي سي" بمشروع إنشاء مصفاة لتكرير مكثفات البترول بمدينة سكيكدة شرقي الجزائر.

وأعلن رئيس لجنة تنظيم المناقصة عبد الرحمن بوفناية فوز الشركة الصينية بالمناقصة بينما لم يفز الفرع الفرنسي لشركة صايبام الإيطالية بالمشروع.

ويبلغ حجم الاستثمار في المصفاة الجديدة 400 مليون دولار من تمويل شركة النفط العمومية سوناطراك، وتقول الشركة الصينية الفائزة بالمشروع إنه سينجز المصفاة خلال 32 شهرا من توقيع العقد.

ويهدف المشروع إلى بناء مصفاة بطاقة تكرير تصل خمسه ملايين طن من المكثفات سنويا.

وينتج المشروع سنويا 110 آلاف طن من غاز البوتان، وما بين 3.7 إلى أربعة ملايين طن من النافتا، وما بين 320 إلى 850 ألف طن من الوقود، وكمية 450 إلى 680 ألف طن من المشتقات الأخرى.

وأكد رئيس شركة سوناطراك محمد مزيان أهمية مشروع مصفاة سكيكدة في إستراتيجية سوناطراك حيث سيسهم في تطوير صناعة البتروكيماويات في الجزائر، ويستجيب لزياد إنتاج المكثفات في الجزائر التي تعرف نموا مستمرا سنويا.

وأوضح ضرورة تطوير صناعة التكرير لكي تصدر كميات هامة من الإنتاج للخارج، في حين توجه كميات غاز البوتان لتلبية حاجات السوق المحلية في المنطقة الشرقية من البلاد، خاصة في المناطق النائية التي لا تصلها شبكات غاز المدينة.

ويبلغ إنتاج الجزائر حاليا من المكثفات 16 مليون طن سنويا، ولكن بناء مصفاة سكيكدة سيتيح معالجة كميات إضافية والإفادة من عملية التكرير في رفع إنتاج المواد المشتقة شبه البترولية التي يرتفع الطلب عليها في السوق المحلية والدولية ومنها الوقود، ويمكن تشغيل المصفاة بتحسين نوعية الوقود الجزائري، بما يتفق مع المعايير الدولية.
_________________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة