بنك يو.بي.أس السويسري قد يكشف حسابات عملائه لأميركا   
الخميس 1430/2/24 هـ - الموافق 19/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

خطوة يو.بي.أس قد تؤدي إلى فقدان النظام المصرفي السويسري لمصداقيته (رويترز - أرئيف)

يعتزم يو.بي.أس -أكبر بنك سويسري- تقديم قائمة إلى وزارة العدل الأميركية تتضمن أسماء 250 من عملائه، في خطوة تتعارض مع مبادئ السرية المصرفية التي طالما حافظت عليها سويسرا.

 

وقالت صحيفة لو تامب السويسرية -دون كشف مصادرها- إن يو.بي.أس سيكشف عن المعلومات كجزء من تحقيق يجري في الولايات المتحدة ضد البنك السويسري، متهما إياه بأنه ساعد العملاء في تفادي دفع مئات الملايين من الدولارات على شكل ضرائب منذ بداية العقد الحالي.

 

واحتفظ العملاء بحسابات بنكية خارج الولايات المتحدة للاستفادة من قوانين السرية المصرفية السويسرية.

 

وتعتبر القائمة جزءا من قائمة أطول تضم 19 ألف عميل تريد الولايات المتحدة من البنك أن يكشف عنها ضمن تحقيق الاحتيال على الضرائب. وفي الصيف الماضي أصدرت محكمة أميركية أمرا بالحصول على القائمة.

 

وقالت الصحيفة السويسرية إن قرار البنك تمت الموافقة عليه من قبل الهيئة السويسرية لمراقبة الأسواق ضمن قانون يسمح لها باتخاذ إجراءات حمائية.

 

وأعرب محامون سويسريون يمثلون عملاء البنك بالولايات المتحدة عن استيائهم إزاء إمكانية تقديم القائمة للولايات المتحدة، ويقولون إنها قد تؤدي إلى فقدان النظام المصرفي السويسري لمصداقيته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة