مطالبة بالتحقيق بأنشطة تجارية صينية   
الجمعة 1431/10/1 هـ - الموافق 10/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:35 (مكة المكرمة)، 0:35 (غرينتش)

الصين متهمة بمحاولة الهيمنة على قطاع الطاقة النظيفة العالمي (رويترز–أرشيف)


طلب اتحاد عمال أميركي من الرئيس باراك أوباما التحقيق في سياسات وممارسات صينية قال إنها تهدد وظائف في قطاع الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة.
 
واتهم الاتحاد الصين بمحاولة الهيمنة على قطاع الطاقة النظيفة العالمي من خلال تقديم دعم بمليارات الدولارات للمنتجين المحليين، والتمييز ضد الشركات والسلع الأجنبية، وتقييد وصول الشركات الأجنبية إلى المواد الخام الحساسة، وإلزام المستثمرين الأجانب بنقل التكنولوجيا.
 
وقال رئيس الاتحاد ليو جيرارد في بيان إن الصين تتخذ حاليا كل الخطوات الممكنة -والكثير منها غير قانوني بمقتضى قوانين التجارة الدولية- لضمان أن تسيطر على ذلك القطاع, ولا يمكن لأميركا أن تتحمل تبعة أن تتنازل للصين عن المزيد من قاعدتها للتصنيع.
 
وقال توم كونواي نائب رئيس الاتحاد إن الولايات المتحدة تفقد زعامتها لقطاع الطاقة النظيفة، فيما يرجع ذلك إلى حد كبير للخطط الصينية للسيطرة على هذا القطاع بأي شكل.
 
وقدم الاتحاد التماسا رسميا إلى مكتب الممثل التجاري الأميركي أمس الخميس، مطالبا بإجراء تحقيق فيما وصفه بالأنشطة غير القانونية للصين في خمسة مجالات رئيسية.
 
وأمام المكتب 45 يوما لاتخاذ قرار بشأن قبول الالتماس، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إثارة قضية أو أكثر بمنظمة التجارة العالمية إذا لم تعالج الصين المخاوف المثارة.
 
وقالت متحدثة باسم الممثل التجاري الأميركي إن المكتب سيراجع الالتماس.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة