روسيا تربط إلغاء ديون عراقية بدخولها حقلا نفطيا   
الخميس 1428/4/16 هـ - الموافق 3/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:42 (مكة المكرمة)، 12:42 (غرينتش)

جبر: العراق لا يمكنه قبول ربط إلغاء ديونه بدخول قطاعه النفطي (الفرنسية) 
قال وزير المالية العراقي بيان جبر صولاغ اليوم إن روسيا اشترطت دخول حقل نفطي كبير ببلاده لإلغاء ديون مستحقة على العراق، الأمر الذي اعتبره شرطا غير مقبول بالنسبة لبغداد.

وأكد جبر في شرم الشيخ حيث يعقد موتمر دولي بشأن الاستقرار في العراق وإعادة إعماره، حرص دائني العراق جميعا على دخول قطاع النفط العراقي ولكن الدولة لا يمكنها أن تقبل مثل هذا الربط.

وأفاد أيضا بموافقة مصر على إلغاء جميع الديون المستحقة لها على العراق والبالغة 800 مليون دولار.

وقال إن الروس مترددون في إلغاء ديون بلاده ويريدون الاستثمار في حقل الرميلة مقابل شطب الديون. وكانت موسكو قد شطبت سابقا أغلب ديونها المستحقة على العراق وليس كلها.

وتريد كبرى شركات النفط العالمية دخول حقول نفط في العراق الذي يضم ثالث أكبر احتياطيات نفط مؤكدة عالميا، وهي تنتظر إقرار قانون جديد للنفط وعودة الاستقرار للبلاد.

وتسعى شركة لوك أويل -أكبر منتج للنفط في روسيا- لإنعاش اتفاق حول حقل القرنة ألغي في عهد حكومة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين نهاية عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة