3.2 ملايين أرجنتيني انضموا للفقراء في الأشهر الستة الماضية   
الجمعة 1423/2/28 هـ - الموافق 10/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرجنتينيون يتشاجرون للحصول على قطعة لحم من 22 بقرة انقلبت بها الشاحنة على الطريق السريع عند مدينة روزاريو (أرشيف)
قال مركز دراسات خاص إن الأزمة المالية والبطالة والتضخم جذبت نحو عشر سكان الأرجنتين إلى مستوى أدنى من مستوى خط الفقر في الأشهر الستة الماضية.

وقال مركز إكويس للدراسات "في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحتى أبريل/نيسان من هذا العام انضم نحو 3.2 ملايين شخص أي 17500 شخص يوميا إلى عالم الفقراء نتيجة ارتفاع معدل البطالة والتضخم" في البلاد، وحسب الإحصاءات فإن ملايين الأرجنتينيين يعيشون على أقل من دولار في اليوم.

وكان الركود المستمر منذ أربع سنوات قد أجبر حكومة الرئيس إدواردو دوهالدي على خفض قيمة البيزو في يناير/كانون الثاني الماضي فتراجعت قيمته بنسبة 70% أمام الدولار مما رفع معدلات التضخم التي قوضت قيم الأجور الثابتة أو التي تراجعت.

وتشير الدراسات إلى أن هناك عاطلا بين كل أربعة أرجنتينيين من عدد سكان الأرجنتين البالغ 36 مليون نسمة والتي ما زالت ثالث أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية.

وفي حين تقول الحكومة إن نحو 45% من السكان فقراء وغير قادرين على توفير احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والملابس والخدمات مثل الكهرباء, يقول مركز إكويس إن العدد الحقيقي للفقراء في الأرجنتين يفوق ثلثي عدد السكان.

وأدى الانهيار الاقتصادي الذي شهدته البلاد في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى تفجر أعمال عنف وسلب ونهب في البلاد أفضت إلى مصرع 27 شخصا، وأرغمت الرئيس فرناندو دو لا روا على تقديم استقالته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة