الخرطوم تبدي ليونة بقرار وقف نفط جوبا   
الاثنين 1434/8/2 هـ - الموافق 10/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)
 تكلفة إغلاق خط أنابيب النفط ستكون باهظة على الخرطوم وجوبا (الجزيرة)

أبدى السودان قدرا من الليونة في القرار الذي صدر بوقف كل صادرات النفط من جنوب السودان وقال إنه قد يعدل عن ذلك إذا أوقفت جوبا دعم المتمردين في السودان.

وأوضح وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان في مؤتمر صحفي أمس أن بلاده تنوي غلق خطوط الأنابيب خلال 60 يوما، لكنها قد تعدل عن ذلك إذا أبدى الجنوب جدية في وقف دعم المتمردين، مع الحصول على ضمانات دولية بذلك.

ويحذر خبراء من أن تكلفة إغلاق خط أنابيب النفط ستكون باهظة وسيتعين على جنوب السودان وقف إنتاجها النفطي بالكامل نظرا لافتقارها إلى مرافق تخزين، مع العلم أن النفط يعد المصدر الرئيسي لدخل البلاد.

ومن شأن وقف الإمدادات كذلك، بالإضافة إلى قطع إيرادات تصدير الخام عن جنوب السودان، حرمان السودان من رسوم العبور التي ينتظر أن تكون مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير اتهم جنوب السودان السبت الماضي بتسليح متمردين ينشطون على أراضيه، وأمر بوقف خطوط الأنابيب التي تنقل النفط من دولة الجنوب غير المطلة على منافذ بحرية عبر السودان إلى ميناء  بورسودان على البحر الأحمر، وهو المنفذ الوحيد حاليا لصادرات الجنوب.

ولطالما نفى جنوب السودان اتهامات بتسليح متمردين يسعون للإطاحة بالبشير مثل الجبهة الثورية السودانية، وهي ائتلاف لمتمردين ينشطون بطول الحدود الجنوبية وفي دارفور بغرب البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة