يوديونو يبرر رفع أسعار الوقود والإندونيسيون يتظاهرون   
الجمعة 1426/8/27 هـ - الموافق 30/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)

الإندونيسيون هرعوا لشراء الوقود قبل سريان القرار (الفرنسية)

دافع الرئيس الإندونيسي سوسيلو يوديونو عن قرار رفع أسعار الوقود الذي يبدأ سريانه اعتبارا من غد السبت.

واعتبر يوديونو القرار الطريقة الوحيدة لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد، داعيا المشاركين في الاحتجاجات ضد القرار والمتواصلة لليوم الثاني على التوالي، إلى عدم استخدام العنف.

وأوضح قبل ساعات من تنفيذ زيادة أسعار المحروقات أن الفوضى ستكون الوسيلة لمنع الاستثمار، في حين تجمع أعداد من الشرطة في العاصمة جاكرتا.

وأفاد وزراء إندونيسيون أن سعر البنزين والديزل والكيروسين يمكن أن يرتفع بنسبة 50% ما سيزيد الأسعار بشكل عام في البلاد.

يشار إلى أن أسعار مواد وخدمات مختلفة من الأرز إلى أجور الحافلات والسجائر مرتفعة في إندونيسيا ذات الـ220 مليون نسمة، 110 ملايين منهم يعيشون على أقل من دولارين يوميا.

وتزاحم المواطنون على محطات الوقود لشراء المحروقات بأسعار رخيصة قبل سريان رفع الأسعار.

وعزت الحكومة قرارها إلى الارتفاع القياسي في أسعار النفط في الفترة الأخيرة ما يستنفذ نحو 20% من ميزانية الدولة.

وارتفعت قيمة العملة المحلية الروبية إلى 10.25 رويبات مقابل الدولار مقارنة بسعر الصرف في اليوم السابق.

ورغم أن إندونيسيا عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) فإنها تستورد النفط بسبب تراجع الاستثمارات في التنقيب عن النفط واستخراجه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة