نورثروب تنسحب من صفقة بالمليارات   
الثلاثاء 1431/3/23 هـ - الموافق 9/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

طائرات تزويد بالوقود بإحدى القواعد الأميركية بتركيا (رويترز-أرشيف)

انسحبت نورثروب غرومان الاثنين من مناقصة بمليارات الدولارات لتحديث أسطول القوات الجوية الأميركية المتقادم من الطائرات الناقلة للوقود, مما يفسح المجال أمام شركة بوينغ للفوز بهذه الصفقة التي تشمل صناعة 179 من الطائرات المذكورة وبقيمة خمسين مليار دولار.

وبررت الشركة, وهي رابع أكبر مقاول أميركي بمجال الدفاع العسكري، انسحابها بالقول إن مضيها قدما بهذه المناقصة مضيعة للموارد وذلك بعد أن توصلت إلى قناعة بأنها في ظل الشروط المطلوبة لن تتمكن من الفوز بهذه الصفقة.

غير أن نورثروب أوضحت أنها لن تحتج على شروط المناقصة انطلاقا من شعورها بالمسؤولية تجاه الجنود الأميركيين الذين "اضطروا للانتظار طويلا للحصول على ناقلات وقود جديدة".

ويمثل هذا القرار انتكاسة للشركة الأوروبية للصناعات الجوية (أيدس) التي هي الشريك الآخر لنورثروب بهذا المشروع, خصوصا أن هذه المجموعة الأوروبية كانت حريصة على استغلال هذا العقد لتحقيق طموحها بالولوج إلى سوق الدفاع الأميركية.

وقد علق توم أندرز, الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص, وهي وحدة الطائرات التابعة لهذه المجموعة الأوروبية، على هذا الانسحاب بالقول "أصبنا بخيبة أمل بالغة" مضيفا أنه يأسف "لكون القوات الجوية ودافعي الضرائب الأميركيين سيعاقبون بسبب منافسة منحازة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة