افتتاح أكبر معرض تجاري بريطاني في ليبيا   
الأحد 1422/2/20 هـ - الموافق 13/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح في العاصمة الليبية طرابلس اليوم الأحد معرض بريطاني تجاري كبير شاركت فيه مئات المؤسسات الاقتصادية والشركات التجارية البريطانية. ومن بين المشاركين شركات نفط تسعى للحصول على استثمارات وعقود هناك.


وقال منظمو المعرض إن من بين الشركات العارضة شركة شل النفطية وبريتش غاز اللتان تسعيان للحصول على استثمارات ضخمة في مجال النفط والغاز بالإضافة إلى شركة إيروسبيس وشركة لاندروفر التي تسعى للدخول إلى السوق الليبية.

وأضاف المنظمون أن  أكثر من 270 شركة ومؤسسة اقتصادية تشارك في المعرض من بينها 70 شركة تعرض منتجاتها بشكل مباشر.

وأعلن مصدر دبلوماسي بريطاني في طرابلس أن قيمة "الصادرات البريطانية إلى طرابلس وصلت إلى 300 مليون دولار في مجال السلع وتم تسجيل المبلغ نفسه تقريبا في الخدمات المالية والسياحية والمواصلات".

وأشار المصدر إلى أن "البلدين سبق واتفقا في شهر يوليو/ تموز 1999 على تعزيز وتطوير علاقاتهما لتشمل كافة المستويات والميادين".

ويذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين طرابلس ولندن قد أعيدت عام 1999 في أعقاب اعتراف ليبيا بمسؤوليتها عن مقتل شرطية بريطانية في لندن وقبولها بمحاكمة الليبيين المشتبه في أنهما كانا وراء تفجير طائرة ركاب أميركية فوق قرية لوكربي الإسكتلندية في ديسمبر/ كانون الأول من عام 1998 أمام محكمة إسكتلندية في هولندا.

وفي أبريل/ نيسان 1999 تم تعليق العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على ليبيا عام 1992 وذلك بعد تسليمها المواطنين الليبيين المتهمين بتفجير الطائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة