صادرات النفط من جنوبي العراق نحو مليوني برميل   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

مرفأ البصرة يقترب من معدله السابق في تصدير النفط (رويترز-أرشيف)

اقترب مرفأ البصرة في جنوبي العراق من معدله السابق في تصدير النفط بعد توقف التصدير منه جراء تعرضه لعمليات تخريب.

وقال رئيس مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) شامخي فرج اليوم إن العراق يصدر ما يقرب من مليوني برميل يوميا من النفط الخام من مرفأي البصرة وخور العمية في الجنوب.

وأضاف أن الإصلاحات لاتزال مستمرة في خط أنابيب آخر يمتد من حقول النفط بشمالي العراق إلى مرفأ جيهان التركي على البحر المتوسط، وكان مهاجمون ألحقوا أضرارا بالخط في أواخر مايو/أيار الماضي.

وأشار المسؤول النفطي إلى أن خط الأنابيب الشمالي غير مستخدم حاليا وليست هناك صادرات من مرفأ جيهان.

وكانت هجمات متكررة على البنية التحتية لصناعة النفط العراقية أضعفت صادرات النفط العراقية وأبقتها دون مستواها قبل الحرب البالغ 2.2 مليون برميل يوميا.

وتوقفت الصادرات تماما طوال ستة أيام بسبب هجوم على خطي أنابيب النفط اللذين يمدان البصرة وخور العمية بالخام يوم 21 يونيو/حزيران الجاري.

وذكر فرج أنه وقع "حادث صغير" في خط أنابيب محلي في مطلع الأسبوع ولكن الخط غير مستخدم ولم يؤثر الحادث على صادرات النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة