السلع المقلدة تكلف أوروبا 500 مليار يورو سنويا   
السبت 1427/10/20 هـ - الموافق 11/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

المفوضية الأوروبية حذرت من خطر الأدوية المقلدة على الصحة (الفرنسية-أرشيف)
قدرت المفوضية الأوروبية تكاليف السلع المقلدة على الاتحاد الأوروبي بنحو 500 مليار يورو (644 مليار دولار) سنويا وقالت إن بعضها يشكل خطرا متزايدا على الصحة.

وأفاد مفوض الاتحاد الأوروبي للضرائب والجمارك لازلو كوفاكس أن السلع المقلدة لم تقتصر على تقليد ساعات اليد الفاخرة التي يشتريها السياح بل امتدت إلى اختبارات الحمل وفحوص مرض نقص المناعة المتكسبة (الإيدز).

وكشف عن مشكلة دواء مقلد لأمراض القلب طلي بطلاء الأثاث لإعطائه لمعة، ليتعدى الأمر الخسائر في عائدات الدول الأعضاء في الاتحاد وخسائر الإنتاج إلى الخطر على صحة وسلامة أرواح المواطنين.

وحدد الاتحاد الأوروبي الصين الهدف الرئيسي لمساعيه لمكافحة القرصنة وتقليد السلع، حيث أثار المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون هذه المسألة خلال زيارته الأسبوع الماضي للصين واصفا تقليد السلع بأنه قيد على القدرة التنافسية للاتحاد الأوروبي.

وقالت المفوضية الأوروبية إنها صادرت ما يزيد على 500 ألف عبوة من أدوية غير مرخصة معظمها قادم من الهند على حدود الاتحاد الأوروبي الخارجية وذلك خلال عام 2005. وكان دواء الفياغرا على رأس الأدوية المقلدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة