توسيع دائرة التحقيقات في انهيار إنرون الأميركية   
الخميس 1423/10/22 هـ - الموافق 26/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدير المالي السابق لإنرون أندرو فاستو (يسار) أحد المتهمين بالتسبب في إفلاس الشركة
قالت مصادر صحفية إن السلطات الاتحادية وسعت نطاق التحقيقات في انهيار شركة إنرون للطاقة لتشمل إمكانية أن تكون الشركة لجأت إلى تضليل المستثمرين فيما يتعلق بقيمة أصولها المادية مثل خطوط الأنابيب ومحطات الكهرباء.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مصادر مطلعة على سير التحقيقات إن المحققين يتحرون إذا ما كانت إنرون سجلت قيمة الأصول في دفاترها بما يزيد بمليارات الدولارات على قيمتها الفعلية.

ويشمل التحقيق الجاري اتهامات بالتحايل فيما يتعلق بالحسابات والأوراق المالية ومخالفة القوانين التي تحكم العمل في سوق الطاقة والتعامل في أوراق مالية بناء على معلومات داخلية.

ولم تحدد إنرون الأصول التي قالت في أبريل/ نيسان الماضي إنها ستشطب قيمتها لكن شهودا قالوا لمحققين حكوميين إن الخطة تشمل ثلاثة أصول رئيسية.

وقالت الصحيفة إن أكبر هذه الأصول هو خط أنابيب هيوستون الذي ينقل منتجات نفطية في مختلف أنحاء ولاية تكساس. وتبلغ قيمته نحو 800 مليون دولار وفقا لما قاله مديرون سابقون لكنه سجل في دفاتر إنرون بقيمة تتجاوز أربعة مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة