أوروبا تدرج مائة شركة طيران على اللائحة السوداء   
الخميس 1427/2/23 هـ - الموافق 23/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:37 (مكة المكرمة)، 0:37 (غرينتش)
وراء التحرك الأوروبي موجة حوادث الطيران القاتلة في 2005 (الفرنسية)  
أدرج الاتحاد الأوروبي نحو 100 شركة طيران معظمها مسجلة في دول أفريقية، على "لائحة سوداء" تمنعها من التحليق في أجوائه أو استخدام منشآته الأرضية لعدم التزامها بشروط السلامة المعترف بها دوليا.
 
وبموجب اللائحة التي يبدأ العمل بها يوم السبت القادم، يحظر على 92 شركة طيران دخول الأجواء الأوروبية. كما وضع الاتحاد قيودا على ثلاث شركات أخرى بحيث يحظر على بعض طائراتها الهبوط في المطارات الأوروبية ومن بينها شركة البراق الليبية.
 
وكانت وراء التحرك الأوروبي موجة حوادث الطيران القاتلة العام الماضي التي سلطت الضوء على السياسة الأوروبية غير الموحدة بشأن سلامة الطيران.
 
ويتم العمل باللائحة السوداء على أساس أنه إذا تم حظر شركة طيران في إحدى دول  الاتحاد الأوروبي يتم حظرها في كل دول الاتحاد وتكلف المفوضية الأوروبية بتعديل اللائحة دوريا.
 
وذكرت المفوضية أن المعايير التي اعتمدت لوضع القائمة السوداء ترتكز أساسا على نتائج عمليات المراقبة في المطارات الأوروبية أو استخدام الشركات المعنية لطائرات قديمة أو لا تخضع لصيانة جيدة أو عجز الشركات عن إصلاح الأعطال التي  تتكشف خلال عمليات الكشف.
 
ويجري تنفيذ اللائحة السوداء من خلال آلية يتم العمل بها حاليا في الولايات المتحدة حيث يلجأ الراغبون في السفر إلى موقع على الإنترنت يدرج أسماء شركات الطيران التي يعتبر سجلها في سلامة الطيران ضعيفا.
 
ومن بين الإجراءات التي سيتم اتخاذها توسيع سلطات هيئة سلامة الطيران الأوروبية لإدارة عمليات الطيران ومن بين ذلك إصدار التراخيص للطيارين والإشراف على شركات طيران دول العالم الثالث في الاتحاد الأوروبي.
 
وقد أنشئت هيئة سلامة الطيران ومقرها ألمانيا عام 2003 في إطار إجراءات أمنية أعقبت هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة