اليابان توفد مسؤولين لفض خلاف تجاري مع الصين   
الاثنين 1422/4/4 هـ - الموافق 25/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن دبلوماسي ياباني كبير أن بلاده تنوي إيفاد مسؤولين حكوميين إلى الصين لثني حكومة بكين عن قرار فرضت بموجبه رسوما على جملة من السلع اليابانية ردا على قيود فرضتها طوكيو على منتجات زراعية صينية.

وقال نائب وزيرة الخارجية يوتاكا كواشيما في مؤتمر صحفي إن بلاده ترمي من تلك الخطوة إلى احتواء الخلاف التجاري الناشب بين البلدين. وأضاف أن طوكيو وبكين تجريان محادثات بشأن إرسال وفد ياباني رفيع المستوى إلى الصين.

ولم يذكر كواشيما ما إذا كان الجانبان توصلا بالفعل إلى اتفاق بشأن الوفد الرسمي الذي سيضم مسؤولين من عدة وزارات بما فيها وزارة الخارجية والتجارة أم لا، غير أن وكالة كويدو اليابانية للأنباء قالت إن اليابان سترسل الفريق في غضون هذا الأسبوع.

وقال كواشيما إن "فرض التعرفة الخاصة كان أمرا مؤسفا للغاية ونحن نود العودة عن تلك التعرفة".

وقد شهدت علاقات البلدين تدهورا في الأسابيع الأخيرة بسبب نزاع تجاري ما لبث أن تطور إلى شبه حرب تجارية عندما فرضت الصين رسوما جمركية بنسبة 100% على السيارات والهواتف النقالة وأجهزة التكييف المستوردة من اليابان.

وقالت بكين إن قرارها فرض تلك الرسوم جاء ردا على قيود مماثلة فرضتها طوكيو في شهر أبريل/ نيسان على بعض المنتجات الزراعية الصينية لحماية مزارعيها المحليين من تلك السلع التي تلقى رواجا كبيرا في اليابان لرخص ثمنها.

وقال كواشيما إن مسؤولين من الجانبين يعتزمون إجراء محادثات الأسبوع المقبل في طوكيو لمناقشة القيود اليابانية على المنتجات الزراعية الصينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة