إضراب عمال غزل المحلة احتجاجا على تردي أوضاعهم   
الاثنين 13/9/1428 هـ - الموافق 24/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)
عمال غزل المحلة طالبوا بصرف حقوق مالية متأخرة لهم (الجزيرة)

بدأ سبعة وعشرون ألف عامل في شركة غزل المحلة في مصر الأحد إضرابا عن العمل احتجاجا على تردي أوضاعهم وعدم تلبية مطالبهم. وقد اعتصم العمال داخل مقر الشركة حيث طالبوا بصرف حقوق مالية لهم مثل 150 يوما أرباحا وحوافز.
 
وأكد العاملون أن وزير الاستثمار كان قد وعد من قبل بصرف هذه المبالغ بعد رفع الديون المتراكمة عن الشركة والتي بلغت نحو مليون دولار.
 
واتهموا رئيس مجلس الإدارة بتفرغه لفريق كرة القدم في الشركة الذي يكلف الشركة الملايين على حساب العمال.
في الوقت نفسه حمّل نواب بمجلس الشعب الحكومة مسؤولية هذا الإضراب بعد رفضها تلبية مطالبهم المشروعة، على حد قولهم.

وكان عمال شركة غزل المحلة -كبرى شركات الأنسجة المصرية- قد أنهوا في ديسمبر/كانون الأول 2006 إضرابا استمر أربعة أيام بعد إعلان الإدارة الاستجابة لمطالبهم.
 
يذكر أن الإضرابات العمالية تزايدت في مصر خلال العامين الماضيين بعد تفعيل حكومة أحمد نظيف برنامج خصخصة الشركات المصرية المملوكة للدولة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة