السعودية تزيد فرص العمل أمام المرأة بضوابط   
السبت 8/7/1426 هـ - الموافق 13/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)
الحكومة تضع شروطا لعمل المرأة السعودية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة السعودية عن زيادة فرص العمل المتاحة أمام المرأة، مؤكدة حرصها على توفير الأعمال المناسبة لها في القطاع الخاص بشرط أن تتوافق مع طبيعة الأنثى ولا تتعارض ممارستها لها مع الشريعة الإسلامية وتقاليد المجتمع.
 
ونوه وزير العمل غازي القصيبي إلى ما كانت تقوم به المرأة في صدر الإسلام في مجالات التجارة والبيع والشراء وفي الزراعة والرعي والخياطة والحياكة والغزل وتربية المواشي والتعليم والوعظ والإرشاد والتطبيب ومساندة جيوش المسلمين، إضافة لممارستها جميع الأعمال المنزلية.
 
كما أشار إلى ما كانت تمارسه المرأة السعودية في المملكة وما تزال في مجالات البيع والشراء والرعي والزراعة والخياطة وبيع الإنتاج مشددا على ضرورة أن تمارس المرأة الأعمال التي تتناسب مع فطرتها.
 
وأوضح الوزير أن شروط عمل المرأة ستشمل عدم الاختلاط بالرجال وعدم العمل في الأعمال الخطرة والصناعات الضارة، وعدم العمل في فترة الليل بين غروب الشمس وشروقها، ومنح المرأة إجازة وضع عشرة أسابيع.
 
ويبلغ عدد العاملات السعوديات في القطاع العام 231 ألفا، وفي القطاع الخاص بلغ نحو 44 ألف سعودية.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة