البرازيل تمد أفريقيا بتقنية الغذاء   
الأربعاء 17/6/1430 هـ - الموافق 10/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)

فنيون يراقبون إنتاج الإيثانول في مصنع برازيلي (الفرنسية-أرشيف)

قالت البرازيل إنها مستعدة لتقديم الخبرة والتقنية مجانا إلى أفريقيا للمساعدة في تحسين إنتاج الغذاء وتطوير زراعة المحاصيل التي تنتج الوقود الحيوي.

 

وتسعى البرازيل التي تعتبر واحدة من الدول الرئيسية المنتجة للمواد الغذائية في العالم إلى تعزيز علاقاتها مع أفريقيا التي تعاني من ارتفاع أسعار المواد الغذائية، مما رفع الأصوات فيها للمطالبة بتطوير الزراعة.

 

وقال وزير التنمية والصناعة والتجارة الخارجية البرازيلي ميغيل يورغ الذي يزور السنغال ضمن جولة أفريقية لبحث نقل التقنية الزراعية من بلاده إلى القارة السمراء، "إن بلادنا أهم دولة منتجة للغذاء في العالم ونستطيع مساعدة أفريقيا مجانا لنقل تقنية الغذاء".

 

وتعتبر البرازيل المصدر الأول في العالم للسكر ولحوم الأبقار والدجاج وثاني أكبر مصدر لفول الصويا وثالث أكبر مصدر للذرة.

 

يشار إلى أن ارتفاع أسعار الغذاء في العالم أدى إلى اضطرابات اجتماعية في عدد من الدول الأفريقية التي تتعرض لضغوط حاليا لزيادة الاستثمارات في القطاع الزراعي.

 

وتنظر العديد من الدول الأفريقية إلى صناعة التقنية العضوية كتوجه مستقبلي للاستثمارات.

 

وتمثل البرازيل 95% من صادرات الإيثانول في العالم. ويقول ميغيل يورغ إن الدول الأفريقية تستطيع إنتاج الديزل الحيوي والإيثانول.

 

ويعتزم يورغ زيارة غانا التي تتلقى حاليا مساعدات لتطوير تقنية الوقود الحيوي، إضافة إلى نيجيريا وغينيا الاستوائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة