بورصة لندن ترفض عرضا للاستحواذ من ناسداك   
الثلاثاء 1427/11/1 هـ - الموافق 21/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:11 (مكة المكرمة)، 23:11 (غرينتش)
 
أعلنت بورصة لندن للأوراق المالية اليوم الاثنين أنها رفضت محاولة استحواذ من جانب بورصة ناسداك الأميركية.
 
وتقدمت ناسداك التي يجري فيها تداول أسهم شركات قطاع التكنولوجيا بالعرض الذي طال انتظاره لشراء بورصة لندن، وقيمت أكبر بورصة في أوروبا بنحو 2.7 مليار جنيه إسترليني (5.1 مليارات دولار).
 
وكانت ناسداك عمدت إلى شراء أسهم في بورصة لندن لتصل حصتها فيها إلى 25% عقب رفض عرض سابق تقدمت به وتعرض دفع 1243 بنسا للسهم نقدا للحصة الباقية من البورصة.
 
ويزيد هذ السعر نحو 40% عن العرض السابق الذي تقدمت به ناسداك في مارس/آذار ولكنه قريب من مستوى السعر الذي دفعته ثاني أكبر بورصة في الولايات المتحدة لمعظم الحصة التي اشترتها.
 
وقالت ناسداك إن الصفقة ستؤدي إلى تشكيل أكبر بورصة في العالم من حيث عدد الشركات المسجلة وتضم 6400 شركة تصل القيمة السوقية لأسهمها إلى 11.8 تريليون دولار كما أنها ستكون أكثر البورصات نشاطا إذ يبلغ حجم التداولات اليومية 7.4 مليارات سهم.
 
وتتحرك البورصات العالمية سريعا نحو الاندماج في ظل ضغوط من العملاء لخفض الرسوم وتقديم خدمات عالمية، وعززت مجموعة من البنوك هذه الضغوط في الأسبوع الماضي بإعلانها عزمها إقامة نظام لتداول الأسهم على مستوى أوروبا في العام المقبل.
 
وينظر لبورصة لندن منذ فترة طويلة على أنها هدف لعملية استحواذ لأنها شركة صغيرة نسبيا مقارنة بكثير من منافسيها الذين أسسوا فروعا في أنظمة تداول أخرى ورفضت الشركة جميع عروض الاستحواذ التي قدمت لها حتى الآن.
 
وقالت ناسداك إنها ستحتفظ بالعلامة التجارية لبورصة لندن وإن هيئة الخدمات المالية البريطانية ستظل الجهة الرقابية الوحيدة التي تخضع لها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة