مستقبل غامض لبورصة مصر   
الاثنين 1433/7/15 هـ - الموافق 4/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)
بورصة مصر فتحت الأحد على انخفاض بـ2.5% بسبب اضطراب الوضع السياسي (الأوروبية-أرشيف)

عبد الحافظ الصاوي-القاهرة

حالة من الترقب عاشها المستثمرون في البورصة المصرية منذ صدور الحكم في قضية الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وأركان نظامه أمس السبت، حيث استقبل الحكم باحتجاجات كبيرة في كافة الميادين المصرية، وانقلبت حالة الترقب إلى حالة من الإحجام وتراجع معاملات البورصة في جلسة اليوم، حيث بدأت الجلسة بهبوط المؤشر الرئيس (إيجي 30) بنحو 2.5%، قبل أن ينهي تعاملاته على انخفاض بنحو 60 نقطة أي بمعدل تراجع نسبته 1.3%.

وانعكس هذا الهبوط في مؤشر البورصة بدوره على حجم التداول الذي وصل إلى 145 مليون جنيه (23.74 مليون دولار) مقارنة بتداول يومي في حدود 300 مليون جنيه (49 مليون دولار) سجل خلال الأيام الماضية.

ويشير اقتصاديون إلى أن استمرار الأوضاع السياسية الراهنة وعودة الاعتصامات لميادين مصر من شأنه أن يخيم بأجواء سلبية على تعاملات البورصة خلال الأيام القادمة، إلا أنهم رفضوا فكرة غلق البورصة حتى تمر الظروف السياسية الحالية.

عوض: مستقبل البورصة مجهول بسبب عدم وجود سقف لاعتراضات الشارع (الجزيرة)

مستقبل مجهول
الخبير المالي حنفي عوض صرح لـ"الجزيرة نت" بأن أداء السوق اليوم الأحد انعكاس طبيعي للأجواء السياسية، حيث إن تعاملات البورصة تتسم بالمرونة المطلقة تجاه الأحداث السياسية والاقتصادية للبلاد.

ويشير عوض إلى أن السوق كان ينتظر أن تتم الانتخابات الرئاسية ليتحسن الوضع بالبورصة، ولكن صدور الأحكام في قضية مبارك وأركان نظامه بهذه الصورة لم يلق رضا الشارع، مما حرك موجات الاحتجاج مرة أخرى، وتم غلق ميدان التحرير.

وحول صعود أسهم 24 شركة مدرجة بالبورصة، أجاب عوض بأن هذا الصعود طفيف جدا ولا يعكس سوى ارتفاع أسعار هذه الأسهم فقط، باستثناء شركة هيرميس التي أعلن عن موافقة جمعيتها العمومية على بيع 60% من أسهمها لشركة استثمار قطر، وأضاف الخبير المالي أنه إذا كانت هناك 24 شركة ارتفعت أسعارها فإنه بالمقابل تراجعت أسعار أسهم 118 شركة.

ويرى المتحدث نفسه أن المستقبل مجهول بسبب عدم وجود سقف لاعتراضات الشارع على الأحكام، وكذلك اعتراض القوى السياسية والثورية على منافسة الفريق أحمد شفيق في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة، إلا أن المحلل المالي توقع أن تستمر حالة هبوط البورصة في الأجل القصير.

هبوط متوقع
ويشير الخبير المالي ناجي هندي إلى أن ما حدث اليوم من انخفاض في مؤشر البورصة أمر طبيعي، نظرًا لأن هذه السوق المالية هي بطبيعتها كائن حي يتأثر إيجابًا وسلبًا بالأحداث، وصرح هندي لـ"الجزيرة نت" بأن أجواء الاعتراض على أحكام قضية مبارك وأركان نظامه انضافت إلى حالات الهبوط المتتالية التي تشهدها البورصة خلال الأيام الماضية بسبب أحداث الانتخابات الرئاسية، فضلاً عن تأثير الانخفاضات المتتالية التي شهدتها الأسواق المالية الأوروبية والأميركية.

المستثمرون الأجانب حرصوا خلال الأيام الماضية على تسييل استثماراتهم في السوق المصرية لتعويض خسائرهم في الخارج

فالمستثمرون الأجانب يتحركون في السوق المصرية في ضوء أداء محافظهم الاستثمارية في أوروبا وأميركا، وبالتالي كانوا يحرصون خلال الأيام الماضية على تسييل استثماراتهم في السوق المصرية لتعويض خسائرهم في الخارج.

وتعقيبا على موقف رئيس البورصة الذي أعلنه قبل يومين بعدم غلق البورصة حتى تمر الظروف الحالية، قال هندي إنه قرار صحيح لأن غلق البورصة يعني ببساطة أن يفقد الاقتصاد المصري مرآته التي تعكس مؤشراته الاقتصادية الكلية، وكذلك الواقع السياسي للبلاد.

وتوقع هندي أن تستمر موجة الهبوط إذا ما استمرت مظاهر الاحتجاج ودرجة تطورها، لأن البعض هدد باقتحام دار القضاء العالي وغيرها من المنشآت، ومن شأن هذه الأمور أن تنعكس سلبًا على أداء البورصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة