مصر تعتزم رفع أسعار الطاقة   
السبت 3/5/1428 هـ - الموافق 19/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:31 (مكة المكرمة)، 18:31 (غرينتش)

رشيد توقع خفض دعم مواد الطاقة في الموازنة المصرية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير التجارة المصري رشيد محمد رشيد اعتزام بلاده رفع أسعار مواد الطاقة للعام الثاني على التوالي من أجل المساعدة في السيطرة على مبالغ تنفقها الحكومة على الدعم.

وتوقع رشيد الذي كان يتحدث لرويترز اليوم على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن، خفض حجم الدعم في موازنة الدولة للسنة المالية 2007/2008.

وقال إن ما تنفقه الحكومة المصرية على الدعم لمواد الطاقة يبلغ نحو 40 مليار جنيه (7.03 مليارات دولار) سنويا، ممتنعا عن تحديد منتجات الوقود التي تشملها زيادة الأسعار.

كما طرح رشيد إمكانية خفض مصر رسوم الجمارك على صادرات الإسمنت وحديد التسليح في نهاية العام الحالي مع توقع انخفاض الأسعار العالمية.

وكانت مصر قد فرضت رسوما على صادرات الإسمنت ومنتجات الحديد اعتبارا من أواخر فبراير/شباط الماضي ردا على ارتفاع الأسعار المحلية ولتفادي استفادة مشترين أجانب من الدعم المصري.

وأشار رشيد إلى فرض الحكومة رسوم تصدير تبلغ 65 جنيها (11.42 دولارا) على كل طن إسمنت و185 جنيها (32.49 دولارا) على طن الحديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة