لندن وبرلين تسعيان لتقوية شركات أوروبا لمنافسة مثيلاتها الأميركية   
السبت 1425/10/22 هـ - الموافق 4/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)

جددت ألمانيا وبريطانيا اليوم الثلاثاء التصميم المشترك على خلق ظروف مواتية تمكن شركات الاتحاد الأوروبي من تحدي منافسين في الولايات المتحدة والصين واليابان.

وأعلن هذه التوجه الألماني البريطاني خلال مؤتمر صحفي مشترك لوزير الاقتصاد الألماني ولفغانغ كلمنت ووزيرة الدولة البريطانية للتجارة والصناعة باتريشيا هيويت في برلين.

وأكد الوزيران على ضرورة مساعدة الدول الصناعية الرئيسية في دول الاتحاد الأوروبي بهدف تحديد السياسة الصناعية للقارة.

وفي هذا السياق قدمت برلين ولندن ورقة للمفوض الأوروبي للمشاريع والصناعة غونتر فيرهوغن تتضمن معايير مقترحة لزيادة التنافسية.

وأوضح كليمنت أن الهدف من هذه المعايير هو إيجاد مستوى تنافسي للشركات الأوروبية، مشيرا إلى أن الورقة المقدمة تضمنت عدم منافسة الصين في تكاليف الأجور بل على أوروبا أن تكون أقوى في التكنولوجيا والابتكار والتنافسية.

وأكد على حاجة الدول الكبرى في أوروبا لخلق الظروف الملائمة لأنها ليست بمستوى الجودة مقارنة مع تلك التي تحظى بها الشركات في الولايات المتحدة واليابان.

وقالت هيويت إن البلدين يتشاركان في التحليل نفسه بشأن التحديات التي تواجه أوروبا، مشددة على حاجة الاتحاد إلى تطوير المجتمع على أسس معرفية بمهارات عالمية وجامعات على مستوى عال وبخاصة في مجالي العلوم والتكنولوجيا.

يشار إلى أن الاقتصاد الألماني يسير بخطى بطيئة وأقل من التوقعات حيث تم خفض النمو المتوقع لعام 2005 من 2.1إلى 1.4%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة