الإمارات تطمح لفرص استثمارية بالولايات المتحدة   
السبت 1429/11/3 هـ - الموافق 1/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)
جانب من الميناء البحري بنيويورك الذي كان مثار خلاف صفقة موانئ دبي (رويترز-أرشيف)

أعربت وزيرة التجارة الخارجية الإماراتية لبنى القاسمي عن تطلع الإمارات العربية المتحدة لتعزيز الاستثمار بالولايات المتحدة واستغلال الفرص الجيدة لتراجع أسعار شركات كثيرة بسبب الأزمة المالية العالمية.
   
وأردفت القاسمي أن الكثير من تلك الشركات ممتازة و"لا يوجد ما يعيبها فهي تحقق عائدات جيدة".
   
واعتبرت أن الوقت الحالي الأفضل لاستغلال "فرص الاستثمار العظيمة والاستحواذ على شركات بجزء زهيد جدا من قيمتها قبل شهور".
   
وكانت تصريحات مماثلة صدرت الخميس عن سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة شركة دبي العالمية للاستثمار المملوكة لحكومة الإمارة، والذي قال إن "في السوق فرصا متاحة بجزء زهيد للغاية من قيمتها الحقيقية".
   
وتشمل أصول دبي العالمية شركة موانئ دبي العالمية التي دارت حولها عاصفة سياسية منذ عامين عندما اكتشف مشرعون أميركيون أن الشركة العربية استحوذت على أنشطة موانئ أميركية في إطار صفقة شرائها لشركة "بي آند أو" البريطانية.
   
ولتبديد المخاوف باعت موانئ دبي العالمية أصول الموانئ إلى شركة التأمين العملاقة أميركان أنترناشيونال غروب التي كادت تنهار هذا العام، وهي مملوكة الآن بنحو 80% للحكومة الأميركية.
   
ومنذ ذلك الحين نمت الاستثمارات الإماراتية في الولايات المتحدة. وقالت القاسمي "كانت صفقة تجارية أفسدها المناخ السياسي في ذلك الوقت".
 
وفي العام الماضي اشترى جهاز أبو ظبي للاستثمار حصة 4.9% في سيتي غروب مقابل 7.5 مليارات دولار.
   
وتملك الإمارات 9% من احتياطيات النفط المؤكدة في العالم وخامس أكبر احتياطيات مؤكدة من الغاز الطبيعي، وهي أكبر سوق تصدير للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.
   
وفي العام الماضي تمتعت الولايات المتحدة بفائض تجاري قدره 10.3 مليارات دولار مع الإمارات حيث بلغت صادراتها إلى ذلك البلد 11.6 مليارا في حين سجلت الواردات 1.3 مليار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة