إصابة جديدة بالحمى القلاعية في بريطانيا   
السبت 1428/9/10 هـ - الموافق 22/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)
بريطانيا أعدمت نحو 1800 رأس ماشية لمنع انتشار المرض (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات البريطانية اكتشاف حالة إصابة جديدة بالحمى القلاعية داخل مزرعة جنوبي شرقي البلاد على الرغم من الجهود المبذولة لمواجهة المرض الذي ظهرقبل نحو ستة أسابيع لتجنب شبح خسائر اقتصادية وقعت قبل ست سنوات.
 
وتعد هذه حالة الإصابة المؤكدة السادسة منذ عودة المرض إلى بريطانيا في الثالث من أغسطس/آب الماضي وأدى إلى قيام السلطات بإعدام نحو ألف وثمانمئة رأس ماشية لمنع انتشار المرض.

وذكرت وزارة الزراعة أن الحالة الجديدة ظهرت في منطقة  ُتبذل فيها جهود ضخمة للقضاء على الوباء".

وأظهرت الفحوص أن الحيوانات ظهرت عليها أعراض الإصابة بفيروس شديد العدوى من الحمى القلاعية.
 
وحظر الاتحاد الأوروبي صادرات اللحوم البريطانية والحيوانات الحية ومنتجات الألبان حتى 15 أكتوبر/تشرين الأول ضمن الإجراءات الصحية الاحترازية.
 
وكانت بريطانيا قد واجهت تفشيا كبيرا لمرض الحمى القلاعية في 2001 حيث اضطرت لإعدام أكثر من ستة ملايين حيوان، وألحق هذا المرض أضرارا كبيرة بالزراعة والسياحة وكلف اقتصاد البلاد ما يقدر بنحو 8.5 مليارات إسترليني (نحو 17 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة