ربح لبنك أوف أميركا وإيرادات أقل لبيبسيكو وهاليبرتون   
الاثنين 1430/4/24 هـ - الموافق 20/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)
الأرباح التي حققها البنك بالربع الأول قد لا تشفع لرئيسه المهدد بالإقالة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن بنك أوف أميركا اليوم الاثنين عن أرباح مضاعفة في الربع الأول من العام الحالي. وفي الوقت نفسه أعلنت شركتا بيبسيكو وهاليبرتون انخفاض إيراداتهما في الفترة نفسها.
 
وفي بيانات نشرت اليوم, قال بنك أوف أميركا -الذي يعد واحدا من أكبر البنوك الوطنية في الولايات المتحدة- إن أرباح الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام ارتفعت لأكثر من مثليها.
 
وأوضح أن ارتفاع الإيرادات طغى على تفاقم خسائر الائتمان بفضل شراء بنك ميريل لينش الاستثماري, ومكسب غير متكرر من بيع أسهم بنك صيني.
 
ورغم الإعلان عن هذه المكاسب, من المستبعد أن تتوقف الدعوات المتزايدة إلى إقالة الرئيس التنفيذي للبنك كينيث لويس ومنح منصبه إلى رئيس مجلس الإدارة.
 
ويواجه لويس ضغوطا هائلة بشأن صفقة شراء ميريل لينش التي أقرها المساهمون قبل أن يطلعوا على خسائره الضخمة التي استدعت تدخلا حكوميا لإنقاذه.
 
وأثار بنك أوف أميركا غضب الجهات التنظيمية عندما منح مكافآت كبيرة لموظفي ميريل. وقد تراجع سعر سهم البنك أكثر من الثلثين منذ إعلان الاندماج في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وارتفع صافي ربح بنك أوف أميركا إلى 2.81 مليار دولار أي ما يعادل 44 سنتا للسهم من 1.02 مليار دولار أي 23 سنتا للسهم في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وزاد صافي الإيرادات لأكثر من مثليه إلى 35.76 مليار دولارا. وباستبعاد توزيعات الأرباح النقدية للأسهم الممتازة, يكون صافي الربح قد ارتفع لأكثر من ثلاثة أمثاله مسجلا 4.255 مليارات دولار من 1.21 مليار دولار.
 
وتتضمن النتائج 1.9 مليار دولار قبل حساب الضرائب من بيع أسهم بنك الإنشاء الصيني و2.2 مليار دولار تتعلق ببعض الأوراق المالية المهيكلة لميريل لينش نظرا لارتفاع هوامش الائتمان.
 
إيرادات أقل
من جهتها أعلنت شركة بيبسيكو الأميركية المصنعة للمشروبات الغازية والعصائر أن أرباحها  الصافية في الربع الأول من 2009 تراجعت بنسبة 1.1% إلى 1.14 مليار دولار.
 
وقالت الشركة إن مبيعاتها تراجعت أيضا بنسبة 1% إلى 8.26 مليارات دولار.
 
وأعلنت بيبسيكو أنها تخطط لدفع ستة مليارات دولار للسيطرة بالكامل على شركتي تعبئة المشروبات "بيبسي بوتلنغ غروب" وبيبسي أميركاس".
 
وعلى غرار بيبسيكو, أعلنت شركة هاليبرتون الأميركية العملاقة المتخصصة في الطاقة اليوم أن إيراداتها انخفضت في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 35%.
 
وعزت الشركة هذا  التراجع إلى أن الدول المنتجة للنفط والغاز قلصت عمليات الاستكشاف والتنقيب بسبب تراجع أسعر هاتين المادتين الحيويتين.
 
وأشارت إلى أن إيراداتها في الربع تراجعت على 378 مليون دولار بواقع 42 سنتا للسهم الواحد مقارنة بـ580 مليون دولار وبواقع 63 سنتا للسهم في الربع الأول من العام الماضي.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة