الدولار يواصل اتجاهه الصعودي أمام اليورو والفرنك   
الثلاثاء 1424/1/16 هـ - الموافق 18/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قفز الدولار اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى في شهرين مقابل اليورو والفرنك السويسري مواصلا الاتجاه الصعودي الذي بدأه في الجلسة السابقة، وسط توقعات بأن الحرب الأميركية الوشيكة على العراق ستكون قصيرة.

وارتفعت العملة الأميركية إلى 1.0543 دولار مقابل اليورو وإلى 1.3940 فرنك سويسري وسط مشتريات كثيفة لتغطية المراكز المكشوفة في سوق تعاني من نقص الدولار بعد أن نزلت به إلى أدنى مستوى في أربعة أعوام أوائل الشهر الجاري.

وقد أمهل الرئيس الأميركي جورج بوش الرئيس العراقي صدام حسين 48 ساعة لمغادرة البلاد أو مواجهة حرب.

وقال المحلل المالي ستيفن بيرسون "يستجيب السوق لحقيقة اتضاح الموقف بالنسبة للحرب بصورة أكبر"، وأضاف "ثمة مخاوف من أن تفرط السوق في التفاؤل.. يفترض أن تكون الحرب سريعة ولكن إذا حدثت انتكاسة عسكرية سيؤثر ذلك سلبا على الدولار والأسهم".

وارتفع الدولار مقابل الين إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع وبلغ 119.19 ينا. وارتفع الدولار نحو 4% منذ الثلاثاء الماضي إلا أن المحللين يحذرون من أن هذا لا يعني أن الدولار عوض كل خسائره التي بلغت 18% مقابل اليورو منذ العام الماضي.

وقال تجار إن أحجام التداول ضعيفة وإن المستثمرين مترددون في الشراء قبل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بشأن أسعار الفائدة هذا اليوم. وقال موتوشوي إيمورا المدير ببنك طوكيو ميتسوبيشي "تبدد الغموض بشأن الحرب إذ من المرجح أن تندلع قريبا، إلا أنه لا يزال من الصعب شراء الدولار إثر سلسلة من البيانات الاقتصادية الضعيفة في الآونة الأخيرة".

ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي على أسعار الفائدة عند 1.25% في الوقت الحالي، غير أنه يحتمل أن يخفضها في مايو/ أيار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة