انهيار سبعة بنوك أميركية   
السبت 1431/5/11 هـ - الموافق 24/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:50 (مكة المكرمة)، 9:50 (غرينتش)
مؤسسة التأمين على الودائع ستتحمل تكلفة تصل إلى 394.3 مليون دولار جراء انهيار برودواي بنك (الأوروبية)

أغلقت السلطات الأميركية سبعة بنوك في ولاية إلينوي وهو ما يرفع عدد المصارف المنهارة هذا العام بالولايات المتحدة إلى 57 مع استمرار تداعيات الأزمة المالية.
 
وقالت مؤسسة التأمين على الودائع إنها وضعت يدها على أربعة بنوك في شيكاغو وهي "نيو سينتشري بنك" بأصول تصل قيمتها إلى 485.6 مليون دولار, و"سيتزنز بنك آند ترست كمباني" وتصل قيمة أصوله إلى 77.3 مليون دولار, و"برودواي بنك" الذي تصل قيمة أصوله إلى 1.2 مليار دولار و"لنكولن بارك سيفنغ بنك" وتصل أصوله إلى 199.9 مليون دولار.
 
كما وضعت المؤسسة يدها على ثلاثة بنوك أخرى في الولاية وهي "أمكور بنك" في روكفورد ويصل حجم أصوله إلى 3.8 مليارات دولار و"بيوتون بنك آند ترست كومباني" في بيوتون وتصل قيمة أصوله إلى 130.2 مليون دولار و"وإيتلاند بنك" في نابرفيل بأصول تصل قيمتها إلى 437.2 مليون دولار.
 
ووافقت بعض البنوك الأميركية الأخرى على امتلاك البنوك المنهارة.

وستتحمل مؤسسة التأمين على الودائع تكلفة تصل إلى 394.3 مليون دولار من انهيار "برودواي بنك", إضافة إلى 578 مليون دولار من انهيار البنوك الأخرى.
 
يشار إلى أن عدد البنوك التي انهارت في العام الماضي وصل إلى 140 بنكا وهو الأعلى منذ 1992 في أوج ما يسمى بأزمة التوفير والقروض.
 
وكلف انهيار البنوك في العام الماضي المؤسسة أكثر من ثلاثين مليار دولار.
 
وفي عام 2008 انهار 25 بنكا مقارنة بثلاثة فقط في 2007. وكانت رئيسة مؤسسة التأمين على الودائع شيلا بير قالت مؤخرا إنها تتوقع أن يرتفع عدد البنوك المنهارة هذا العام مقارنة بـ2009.
 
ووصل عدد البنوك التي وضعتها المؤسسة على قائمة المصارف المتداعية إلى 702 في نهاية العام الماضي وتتوقع أن تصل التكلفة التي ستتحملها نتيجة لانهيار البنوك في الأربع سنوات القادمة إلى مائة مليار دولار.
 
واقترحت أن تدفع البنوك رسوما مقدما تصل إلى 45 مليار دولار من 2010 إلى 2012 لكي تستطيع المؤسسة إعادة ملء صندوقها. وإضافة إلى الصندوق تمتلك المؤسسة ما يعادل 66 مليار دولار من السندات والسيولة في احتياطياتها لتحمل تكلفة البنوك المنهارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة