مصر تعتزم خصخصة أصول حكومية مهمة   
الخميس 1426/5/16 هـ - الموافق 23/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)
حكومة نظيف تتعهد باستمرار إجراءات الخصخصة (رويترز)
قال وزير مصري إن الحكومة ستختار في غضون أسابيع مستشارين لخصخصة أصول حكومية مهمة، وإنه من المنتظر أن تحقق الاستثمارات الأجنبية المباشرة قفزة العام القادم.
 
وأضاف وزير الاستثمار محمود محيي الدين أنه سيجري اختيار بنوك استثمارية لمباشرة خصخصة بنك الإسكندرية أحد بنوك القطاع العام الأربعة الكبيرة في مصر، والشركة المصرية للاتصالات المملوكة للحكومة التي تحتكر قطاع الاتصالات الهاتفية الثابتة.
 
وفي إطار الخطة ستزيد مصر أيضا الحصة المعروضة للبيع في الشركة الشرقية للدخان التي تحتكر قطاع التبغ من 49 إلى 53%، كما ستطرح للبيع 20% من رأسمال شركة مصر للألمنيوم، وهي واحدة من أكثر الشركات التي تحقق أرباحا في البلاد.
 
وتوقع محيي الدين أن تبلغ إيرادات الخصخصة في السنة المالية التي تنتهي يوم 30 يونيو/حزيران الحالي نحو مليار دولار، معربا عن اعتقاده بأن إيرادات الخصخصة في السنة القادمة ستتجاوز هذا الرقم.
 
واستأنفت مصر جهود الخصخصة كجزء من إصلاحات اقتصادية تبناها مجلس وزراء عين في يوليو/تموز الماضي برئاسة أحمد نظيف، تهدف إلى تعزيز الاستثمار وزيادة النمو الاقتصادي.
 
ومع استبعاد القطاع النفطي توقع محيي الدين بأن تقفز الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى ما بين 1.4 و1.5 مليار دولار في السنة التي تنتهي في يونيو/حزيران 2006، وهو ما يزيد عن الرقم المقدر للسنة الحالية ويمثل نحو ثلاثة أضعاف الرقم المسجل السنة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة