ثوار ليبيا يضمنون حقوق الشركات   
الاثنين 1/5/1432 هـ - الموافق 4/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:50 (مكة المكرمة)، 16:50 (غرينتش)

العيساوي (يسار) وفراتيني ناقشا التعاون الاقتصادي (رويترز)

تعهد المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي يمثل الثوار باحترام الحقوق الشرعية للشركات الأجنبية العاملة في البلاد في حال تمكن الثوار من الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي وتولي زمام الأمور.

وحرص مسؤول الشؤون الخارجية بالمجلس علي العيساوي في مؤتمر صحفي مشترك بروما مع وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني على طمأنة الشركات الإيطالية تجاه مستقبل استثماراتهم بليبيا.

وأوضح العيساوي أن الحقوق الشرعية للأجانب والشركات الأجنبية في ليبيا ستحترم من قبل الحكومة المستقبلية التي سيشكلها الثوار.

من جهته صرح فراتيني للصحفيين بأن روما تدعم المعارضين وقررت الاعتراف بالمجلس الانتقالي بصفته المحاور السياسي والشرعي الوحيد الذي يمثل ليبيا.
 
وكشف أن رئيس شركة إيني الإيطالية للنفط باولو سكاروني زار بنغازي –معقل الثوار الليبيين- قبل يومين لمناقشة التعاون في قطاع الطاقة مع المجلس الانتقالي وأنه التقى مسؤولين فيه، حيث تمت مناقشة استئناف التعاون في الطاقة.

تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا تعد من أكبر الشركاء الاقتصاديين لليبيا قبل تفجر الثورة الشعبية منتصف فبراير/شباط الماضي، ويمثل النفط الليبي ربع الواردات الإيطالية، كما يوفر خط "غرين ستريم" الغازي القادم من ليبا باتجاه أوروبا عُشر حاجة إيطاليا من الغاز الطبيعي.

واعتبر سكاروني أن توقف إيطاليا عن استيراد الغاز من ليبيا يعرض أمنها في مجال الطاقة للخطر.
 
وكانت الشركة الإيطالية قد بدأت العمل بليبيا عام 1955, وهي أكبر مستثمر منفرد هناك.
 
وعام 2007, وقعت إيني اتفاقا مع طرابلس بقيمة 28 مليار دولار يقضي بتمديد عقود سابقة بقطاع النفط والغاز الليبي إلى عام 2042.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة