بوينغ تستعين بشركات يابانية لصناعة طائرة سونيك كروزر   
الثلاثاء 1422/2/8 هـ - الموافق 1/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طائرة بوينغ المستقبلية كما تتوقعها الشركة الأميركية

ذكرت تقارير صحفية أن شركة بوينغ الأميركية العملاقة لصناعة الطائرات طلبت من ثلاث شركات يابانية للصناعات الثقيلة مساعدتها في تطوير طائرة سونيك كروزر الجديدة التي تقارب سرعتها سرعة الصوت.

وأفادت تقارير صحفية أن بوينغ قدمت طلباتها إلى شركات ميتسوبيشي وكاواسكي وفوجي من أجل تطوير جسم الطائرة وأجنحتها وأجزاء أساسية أخرى.

وأكد متحدث باسم الشركة الأميركية أن الشركات اليابانية الثلاث ناقشت مع بوينغ كيفية تطوير طائرة السونيك كروزر الجديدة, إلا أنه رفض أن يؤكد نية بوينغ الاستعانة بالشركات اليابانية في تطوير الطائرة, وقال "نحن لسنا في مرحلة التحدث عن هذا الأمر في الوقت الراهن".

وتأمل بوينغ أن تحمل طائرة السونيك كروزر السريعة بين مائة إلى ثلاثمائة مسافر بسرعة تتراوح بين 95 و98 ماخ (1150 إلى 1186 كيلومترا بساعة). وتتوقع الشركة أن يتم إنتاج أول دفعة من هذا النمط بين عامي 2006 و2007.

يذكر أن شركة إيرباص المنافسة لبوينغ كانت قد أعلنت في فبراير/ شباط الماضي أنها تباحثت مع ميتسوبيشي وفوجي وكاواسكي بشأن المشاركة ببناء طائرة السوبر جامبو أي 380. كما أكدت الجمعة الماضية أن المباحثات ما تزال مستمرة مع الشركات الثلاث بشأن جسم الطائرة (أي 380) ذات الـ 555 مقعدا.

ويأتي اشتداد التنافس الأوروبي الأميركي في صناعة طائرة ركاب سريعة بعد أن توقفت طائرات الكونكورد أوروبية الصنع عن العمل منذ الحادث الذي تعرضت له إحدى طائراتها التابعة للخطوط الجوية الفرنسية في الخامس والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي. فقد شبت النيران في أحد محركاتها أثناء إقلاعها من باريس, وأدى الحريق إلى سقوط الطائرة، وتحطمها ومقتل جميع ركابها الـ113. وقد أدى هذا الحادث إلى بقاء طائرة البوينغ 747-400 أسرع طائرة تجارية, إذ تسافر هذه الطائرة بسرعة 85 إلى 90 ماخ بالساعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة