البنك الدولي يتوقع استمرار النمو في الدول النامية   
الأربعاء 1426/2/26 هـ - الموافق 6/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

اعتبر البنك الدولي أن زخم النمو العالمي وصل ذروته، إلا أنه توقع استمرار قوة الظروف الاقتصادية والمالية في معظم الدول النامية التي حققت معدلات نمو أسرع من نظيرتها الغنية العام الماضي.

وتوقع البنك الدولي تحقيق الدول النامية التي سجلت نموا عام 2004 نموا يبلغ 5.7% خلال العام الحالي.

وعزا تفوق الدول النامية على الغنية إلى النمو السريع الذي شهدته الصين والهند وروسيا عام 2004، حيث بلغ متوسط النمو للناتج المحلي الإجمالي في البلدان النامية نسبة 6.6%.

وأوضح البنك أن من حوافز النمو ملاءمة الظروف العالمية وتطوير السياسات الداخلية خلال سنوات.

وأشار إلى أن تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي المتوقع بالدول الغنية عام 2005 إلى 2.5% الذي يرافقه انخفاض الطلب على صادراتها، سيعمل على تباطؤ النمو في الدول ذات مستويات الدخل المنخفض والمتوسط.

ورأى البنك أن زيادة نصيب الدول النامية من السوق العالمية من شأنه خفض حدة التباطؤ.

ولكنه حذر من أن يؤدي العجز الضخم في ميزان المعاملات الجارية الأميركي إلى زيادة مفاجئة في أسعار الفائدة، وتقلب أسعار الصرف مما قد ينجم عنه إبطاء أكثر من المتوقع للنمو الاقتصادي العالمي مما سيؤثر على الدول النامية.

ودعا كبير الاقتصاديين في البنك الدولي فرانسوا بورجينيون الدول النامية إلى إعداد نفسها لتعديلات بعضها قد يكون مفاجئا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة