الصين تسعى لمضاعفة الاقتصاد أربع مرات في عقدين   
الثلاثاء 1423/9/15 هـ - الموافق 19/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني
قال رئيس الوزراء الصيني زو رونجي إن بلاده تأمل بمضاعفة اقتصادها أربع مرات في السنوات العشرين المقبلة, في حين توقع مسؤول رفيع ارتفاع احتياطيات الصين من النقد الأجنبي بما قد يصل إلى 70 مليار دولار هذا العام.

وقال رونجي الذي كان يتحدث أمام المؤتمر الدولي الـ 16 للمحاسبة في هونغ كونغ "وضع مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني الذي اختتم أعماله مؤخرا إستراتيجية لتحقيق تنمية شاملة تقوم على الإصلاح والانفتاح والتحديث".

ووعد رونجي وهو أحد مهندسي الإصلاحات الاقتصادي في الصين بمواصلة "تعميق الإصلاح وتحسين اقتصاد السوق وجعل نظام السوق الحديث أكثر اكتمالا بغية توفير مناخ مؤسسي مناسب للمنافسة العادلة والتنمية ولكافة فئات المستثمرين".

وقال رونجي الذي من المقرر أن يترك منصبه العام المقبل إن الاقتصاد نما بين عامي 1998 و2001 بمعدل سنوي نسبته 7.6%, واجتذب استثمارات أجنبية بنحو 173.5 مليار دولار. وجدد رونجي تعهد بلاد باحترام التزاماتها تجاه منظمة التجارة العالمية.

الاحتياطيات الأجنبية
من جانب آخر قال وزير المالية شيانغ هوايشنغ الذي يرافق زو في زيارته لهونغ كونغ إنه يتوقع ارتفاع الاحتياطيات الأجنبية لدى الصين بما يتراوح بين 60 و70 مليار دولار هذا العام. وتحتل احتياطيات الصين الأجنبية المرتبة الثانية عالميا.

وفي وقت سابق قال رونجي إن احتياطيات بلاده الأجنبية بلغت 265.5 مليار دولار بنهاية أكتوبر/ تشرين الأول ارتفاعا من 258.5 مليارا في نهاية سبتمبر/ أيلول. وبفضل الفائض التجاري المتنامي تمكنت الصين من تكوين ثاني أكبر احتياطيات أجنبية في العالم بعد نظيرتها في اليابان البالغة 461 مليار دولار.

وقال هوايشنغ إن من المتوقع أن يبلغ إجمالي الناتج المحلي الصيني 20 تريليون يوان (2.42 تريليون دولار) بحلول عام 2010, في حين تتوقع الحكومة أن يقفز إجمالي الناتج المحلي إلى أكثر من عشرة تريليونات يوان هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة