السعودية تتعهد بسد احتياجات السوق من النفط   
الثلاثاء 1426/3/18 هـ - الموافق 26/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
السعودية تتعهد بضمان إمدادات النفط (رويترز)
قال مستشار ولي العهد السعودي عادل الجبير إن المملكة العربية السعودية تعتقد أن إمدادات النفط العالمية كافية لكنها مستعدة لزيادة الإمدادات بقدر ما يريد المشترون.
 
وقال الجبير بعد أن حضر اجتماعا بين الرئيس الأميركي جورج بوش وولي العهد السعودي الأمير عبد الله بمزرعة الرئيس في تكساس إن إمدادات النفط كافية ولا يوجد نقص في إمدادات النفط الخام في السوق, موضحا أن السوق تعاني من نقص في طاقة التكرير.
 
وأضاف أن إنتاج السعودية حاليا يزيد قليلا على 9.5 مليون برميل يوميا وأن طاقة الإنتاج الاحتياطية تتراوح بين 1.3 مليون برميل و1.4 مليون برميل يوميا. وأشار إلى أنه بوسع المملكة استغلال هذه الطاقة بسرعة إذا اقتضى الأمر.
 
وقال الجبير إن الطاقة الإنتاجية الاحتياطية للمملكة كانت تبلغ 2.5 مليون برميل يوميا وإن المملكة اضطرت للجوء إليها بسبب نقص الإنتاج العراقي. وأوضح أن المملكة ستتمكن من إنتاج 12.5 مليون برميل يوميا
خلال عامين أو ثلاثة أعوام.
 
وفي إشارة إلى المفاوضات الجارية بين واشنطن والرياض حول انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية قال الجبير إن المملكة "قريبة للغاية" من التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة وإنه لم تعد هناك سوى بضع مسائل فنية تحتاج لتسويتها.
 
ويعمل مفاوضون تجاريون من الجانبين دون توقف لمحاولة التوصل لصيغة نهائية لاتفاق ثنائي على شروط انضمام الرياض لمنظمة التجارة العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة