تأجيل ثانٍ لعطاء تطوير حقل نفط عراقي   
الثلاثاء 13/3/1435 هـ - الموافق 14/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:46 (مكة المكرمة)، 17:46 (غرينتش)
بغداد أرجعت التأجيل لإدخالها بعض التعديلات على نموذج عقد تطوير حقل الناصرية (رويترز-أرشيف)

قالت وزارة النفط العراقية اليوم إنها أرجأت للمرة الثانية عطاءً دوليا لتطوير حقل الناصرية النفطي وبناء مصفاة جديدة إلى 19 يونيو/حزيران المقبل. وكانت الوزارة قد حددت في البداية ديسمبر/كانون الأول الماضي لطرح العطاء، ثم أجلت إلى 23 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد إن سبب التأجيل هو إدخال بعض التعديلات على نموذج العقد، وإتاحة مزيد من الوقت للشركات لدراسة العقد الجديد المُعدل، حيث اختيرت في مارس/آذار الماضي سبع شركات لتقديم العروض وأضيفت خمس أخرى في أغسطس/آب الماضي.

ويشمل المشروع تطوير حقل الناصرية الذي تقدر احتياطياته بأكثر من أربعة مليارات برميل، وبناء مصفاة بطاقة ثلاثمائة ألف برميل يوميا، وقد تعثرت اتفاقات سابقة بشأن هذا المشروع، ففي عام 2009 جرى اختيار تكتل شركات يابانية إلا أن المفاوضات لم تفض لنتيجة.

ويندرج المشروع المذكور ضمن خطط بغداد للتوسع بعمليات التنقيب والإنتاج، ولدى العراق ثلاث مصافٍ رئيسة (بيجي والدورة والبصرة) بطاقة تكرير إجمالية 750 ألف برميل يومياً. وقد أُرسي الأسبوع الماضي عقد بقيمة تفوق ستة مليارات دولار على تكتل شركات كورية جنوبية بقيادة هيونداي للهندسة والإنشاء لبناء مصفاة بكربلاء بطاقة 140 ألف برميل يومياً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة