الإسترليني يهبط أمام الدولار لأقل أسعاره في عامين   
الثلاثاء 1429/8/24 هـ - الموافق 26/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)

المخاوف من مواجهة أوروبا وبريطانيا مشكلات اقتصادية تهبط بالإسترليني (الفرنسية-أرشيف)

هبط الجنيه الإسترليني أمام الدولار إلى أقل مستويات أسعار صرفه في عامين الثلاثاء بعد نشر بيانات أظهرت تراجع الثقة في الاقتصاد الألماني مما زاد من المخاوف من مواجهة أوروبا ومنها بريطانيا مشكلات اقتصادية عميقة.

وانخفض الإسترليني قرابة 1% مقابل العملة الأميركية التي حققت مكاسب مسجلا 1.8331 دولار ليحقق أدنى مستوى منذ يوليو/تموز 2006.

ومع هذا التراجع للعملة البريطانية تصل خسائر الإسترليني مقابل الدولار إلى نحو 7.5% في الشهر الجاري.

ويتجه الإسترليني مع أربع جلسات مقبلة قبل نهاية أغسطس/آب الجاري إلى تحقيق أكبر تراجع شهري له منذ انهياره بنسبة 12.7% الذي تسبب فيه جورج سوروس عام 1992 عقب خروج بريطانيا مباشرة من آلية ضبط أسعار الصرف الأوروبية.

وكشف مؤشر إيفو الذي صدر اليوم تراجع ثقة المستهلك الألماني إلى أقل مستوى لها في خمس سنوات مما أظهر حالة الضعف في منطقة اليورو أكبر شريك تجاري وسوق لصادرات بريطانيا.

وانخفض الإسترليني بنسبة 1% إلى 1.8337 دولار قبل هبوطه أكثر إلى 1.8331 دولار.

كما انخفض اليورو أمام الدولار بنسبة 1% مما جعل العملة الأوروبية تنخفض مقابل الإسترليني إلى 79.54 بنسا.

وأدى الاستقرار النسبي لسعر صرف اليورو مقابل الإسترليني إلى تفادي العملة البريطانية مزيدا من التراجعات في مؤشرها الذي لامس في وقت سابق اليوم أقل مستوياته في 12 عاما عندما بلغ 90.60 نقطة قبل صعوده إلى 90.70 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة