إيران بصدد السماح بفتح فروع للمصارف الأجنبية   
الاثنين 1428/4/20 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
 
تبنى البنك المركزي الإيراني مشروعا يتيح للمصارف الأجنبية فتح فروع لها في إيران وامتلاك حصص في المصارف الإيرانية.
 
وقال البنك المركزي في بيان نقلته وكالة "مهر" للأنباء إن هذا التوجه يسمح بفتح مصارف برؤوس أموال مشتركة إيرانية وأجنبية وامتلاك المستثمرين الأجانب حصصا في المؤسسات الإيرانية وإقامة فروع للمصارف الأجنبية في البلاد.
 
ويتعين أن تصادق الحكومة على هذا المشروع قبل أن يتبناه البرلمان ليحظى بقوة القانون.
 
ولم يحدد البنك المركزي الإيراني مستوى مشاركة المصارف الأجنبية في المؤسسات المصرفية الإيرانية.
 
ويأتي اقتراح البنك في وقت يواجه فيه النظام المصرفي الإيراني ضغوطا من  السلطات الأميركية التي استبعدت مصرفين إيرانيين كبيرين من أي تعامل مع النظام المالي الأميركي بسبب الاشتباه في أنهما على علاقة بالبرنامجين النووي.
 
وبدأت المصارف الدولية الكبرى الحد من تعاملاتها بالدولار مع إيران التي لا تزال تواجه ضغوط وزارة الخزانة الأميركية.
 
من ناحية أخرى أفادت وسائل الإعلام الرسمية أن البرلمان الإيراني صوت اليوم الأحد بالرفض على اقتراح الحكومة زيادة سعر السولار -المستخدم في تدفئة المنازل وكوقود للشاحنات والمدعوم بدرجة كبيرة- إلى ثلاثة أمثاله.
 
وجاءت خطة زيادة أسعار السولار إلى 450 ريالا إيرانيا (أقل من خمسة سنتات أميركية) للتر من 160 ريالا في إطار ميزانية عام 07/2008. ويبدأ العام الفارسي يوم 21 مارس/ آذار.
 
وقال عضو في البرلمان كذلك إن خطة منفصلة لتقنين استخدام البنزين ورفع سعره قد تؤجل عن الموعد المقرر لبدئها يوم 22 مايو/ أيار الجاري.
 
وتعتبر إيران رابع أكبر مصدر للنفط في العالم، لكن افتقارها إلى طاقة تكريرية كافية يدفعها لاستيراد 40% من احتياجاتها من البنزين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة