ميركل تصل الجزائر والغاز يتصدر المباحثات   
الأربعاء 1429/7/14 هـ - الموافق 16/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)
الجزائر أصبحت وجهة أوروبية للحصول على الطاقة (الجزيرة نت-أرشيف)

وصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الجزائر في زيارة رسمية تستغرق يومين تركز على تزويد بلدها بالغاز الجزائري وبحث التعاون في مجالات الطاقة المتجددة.
 
وترغب ألمانيا التي يؤمن الغاز الروسي 40% من احتياجاتها في تنويع مصادرها بالتوجه إلى الجزائر التي لا تتجاوز حصتها حاليا في السوق الألماني 1%، مقابل 12% من سوق الاتحاد الأوروبي.
 
وتهدف ألمانيا إلى تعزيز تواجدها بالجزائر عبر مشاريع استثمارية مع القطاعين العام والخاص، إذ تعمل بالجزائر حاليا 160 شركة ألمانية تلقت دعم مصرف "داتش بنك" الذي فتح حديثا فرعا بالعاصمة الجزائر.
 
وارتفعت الصادرات الألمانية إلى الجزائر لتبلغ 1.8 مليار دولار عام 2007 مقابل زيادة 40% في الربع الأول من العام الجاري.
  
ولا تستبعد أوساط إعلامية أن تبحث ميركل مسألة تزويد الجيش الجزائري بسفن وطائرات حربية وسيارات للشرطة والجيش. وتسعى دول غربية -منها فرنسا والولايات المتحدة- لدخول سوق الجزائر التي يشتري جيشها تجهيزات روسية.
 
وهذه أول زيارة لمستشار ألماني إلى الجزائر منذ زيارة غيرهارد شرودر في أكتوبر/ تشرين الأول 2004، وسبقتها زيارات لمسؤولين ألمان منهم الرئيس الفدرالي الألماني هورست كوهلر، وقائد أركان الجيش الألماني الجنرال فولفغانغ شنايدرهن نهاية 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة