مصر تستهدف خفض تكلفة الاستيراد 25% في 2016   
الخميس 1437/4/5 هـ - الموافق 14/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر إن بلاده تستهدف خفض فاتورة وارداتها 25%  في 2016 مقارنة مع مستواها العام الماضي بعد الضوابط الجديدة التي وضعها المركزي للحد من عمليات الاستيراد العشوائي.

وأوضح "نستهدف خفض الواردات 20 مليار دولار خلال 2016 من 80 مليار دولار في 2015".

كما ذكر عامر أن الهدف من تنظيم الواردات هو "دفع الإنتاج المحلي وتنظيم الانفلات النقدي من أجل استقرار الأسعار ومستويات التضخم".

يشار إلى أن مصر فرضت قيودا جديدة الشهر الماضي للحد من فوضى الاستيراد العشوائي في ظل شح مواردها من العملة الصعبة بهدف القضاء على الثغرات التي يستخدمها بعض المستوردين في التحايل للتهرب من الرسوم.

وقالت الحكومة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إنها ستتحرك للسيطرة على أسعار عشر سلع أساسية وتكلف هيئة السلع التموينية باستيراد تشكيلة أوسع من المنتجات في مسعى لاحتواء التضخم وسط ارتفاع أسعار الأغذية.

وبلغ عجز الميزان التجاري لمصر نحو عشرة مليارات دولار في الربع الأول من السنة المالية 2015-2016.

ويشكو المنتجون المحليون في مصر من عدم قدرتهم على منافسة أسعار السلع المستوردة بسبب عمليات التهرب الجمركي والتلاعب في فواتير الاستيراد.

وتمر مصر بمصاعب اقتصادية منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك بعد حكم استمر 30 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة