دول فقيرة تهدد بالانسحاب من محادثات التجارة بهونغ كونغ   
السبت 1426/11/10 هـ - الموافق 10/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:32 (مكة المكرمة)، 19:32 (غرينتش)

هددت 11 دولة فقيرة بالانسحاب من محادثات منظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ التي تبدأ الأسبوع الحالي، وذلك في حال عدم قيام الدول الغنية بإلغاء الدعم الزراعي وخفض الجمارك.

وترى أغلبية الدول الفقيرة أن اقتصاداتها لن تستفيد من المقترحين الأميركي والأوروبي في ما يتعلق بخفض نسبة الدعم الزراعي.

يأتي ذلك بعد يوم من إعراب الأمانة العامة للسوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا (كوميسا) عن قلقها من احتمال تهميش الدول الأفريقية خلال الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية.

وكان المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون قد استبعد الجمعة أن يقدم الاتحاد الأوروبي أي مقترحات جديدة بشأن تحرير قطاع الزراعة العالمي، خلال محادثات هونغ كونغ.

وكانت اجتماعات المنظمة في المكسيك عام 2003 قد شهدت انسحاب وفود دول فقيرة بسبب اعتراضها على عدم إلغاء الدعم وإزالة العقبات الجمركية.

وتدخل دول العالم الأعضاء في منظمة التجارة العالمية سباقا مع الزمن, للتوصل إلى حلول وسط بشأن أشد القضايا التجارية حساسية في محادثات تحرير التجارة العالمية، وذلك قبيل بدء الاجتماع الوزاري للمنظمة التي تبدأ الثلاثاء المقبل.

ويأتي في مقدمة تلك القضايا تحرير قطاعي الزراعة والخدمات, وإلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على السلع الزراعية.

ويرى الخبراء أن أي فشل في تحريك دورة مفاوضات الدوحة الذي يشكل الهدف الرئيسي لاجتماع هونغ كونغ, سينعكس سلبا بالمقام الأول على الدول النامية التي تطالب بمبادلات تجارية أكثر تكافؤا بالنسبة للمنتوجات الزراعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة