تراجع الأسهم العالمية بعد تفجيرات مدريد   
الجمعة 20/1/1425 هـ - الموافق 12/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجيرات مدريد والمخاوف الأمنية تهبط بالأسهم الإسبانية والمؤشرات العالمية (الفرنسية)
أدت تفجيرات مدريد إلى انخفاض أسهم شركات التأمين والسياحة الأوروبية إلى أدنى مستوياتها منذ شهرين، وسط مخاوف من وقوع هجمات أخرى.

وأدت المخاوف الأمنية إلى تخوف شركات السياحة والسفر من إلغاء حجوزات المسافرين. وتقدم مؤشر إيبكس الإسباني البورصات الأوروبية في الانخفاض فهبط بنسبة 1.6%.

وانخفض مؤشر فاينانشال تايمز للأسهم البريطانية الرائدة إلى أدنى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع، وسط مخاوف أمنية وتعثر للانتعاش الاقتصادي أضر بالأسهم الأوروبية لليوم الثاني على التوالي.

وانخفضت أسعار الأسهم الأميركية على خطى نظيرتها الأوروبية أمس بعد أنباء عن خطاب منسوب لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن يعلن فيه مسؤوليته عن تفجيرات قطارات مدريد ويحذر من هجمات على الولايات المتحدة.

وفي طوكيو تراجعت الأسهم اليابانية عند الإغلاق اليوم في بورصة طوكيو لليوم الثالث على التوالي بسبب المخاوف نفسها.

كما تراجع الجنيه الإسترليني اليوم الجمعة إلى أدنى مستوياته منذ سبعة أسابيع أمام الدولار، منخفضا بنسبة 1% عن إقفال أمس عقب مخاوف أمنية عالمية أثارتها تفجيرات مدريد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة