اقتصاد المغرب يتلقى ضربة موجعة بسبب الهجمات   
الأربعاء 1424/3/28 هـ - الموافق 28/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المغرب يتجه لخفض توقعات النمو إلى النصف جراء الهجمات التي هزت الدار البيضاء (الفرنسية)
قال مصدر كبير بالحكومة المغربية إن بلاده ستخفض بما يصل إلى النصف توقعات النمو الاقتصادي في العام الجاري والذي قدرته بنحو 6.5% في أعقاب الهجمات التي شهدتها الدار البيضاء العاصمة التجارية للبلاد.

وقال المصدر "ستوجه الهجمات ضربة قاسية للسياحة والحرف اليدوية والنقل إضافة إلى تأثيرها المعنوي على ثقة المستثمرين". وفي 16 مايو/ أيار الجاري هزت الدار البيضاء خمسة انفجارات متزامنة تقريبا مما أسفر عن سقوط 43 قتيلا.

وقبل الهجمات رفعت السلطات المالية توقعات النمو لهذا العام إلى 6.5% مقابل 4.5% عام 2002 وشجع على ذلك المحصول الزراعي الوفير. وقال المصدر الحكومي "يتوقع انخفاض تحويلات المهاجرين هذا العام. كان توقيت الهجمات قبل بداية فصل الصيف حساسا للغاية بالنسبة للاقتصاد".

ويكسب المغرب نحو خمسة مليارات دولار من السياحة وتحويلات نحو مليوني مغربي يعيشون في الخارج ويعودون في عطلة الصيف لوطنهم. ويبلغ إجمالي الناتج المحلي للبلاد نحو 41 مليار دولار، وهي تحتاج لمعدل نمو يتراوح بين 6 و7% للحد من الفقر والبطالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة