الأردن يتوقع زيادة الاستثمارات الأجنبية   
الجمعة 1425/12/4 هـ - الموافق 14/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)

قالت المديرة التنفيذية لهيئة تشجيع الاستثمار الأردنية ريم بدران الخميس إن إجراء الانتخابات الفلسطينية في أجواء اتسمت بالديمقراطية سيساعد على خلق مناخ إيجابي في الأردن، متوقعة زيادة الاستثمارات الأجنبية في المملكة بأكثر من النصف هذا العام.

وقالت بدران على هامش مؤتمر عن الاستثمار بين الدول غير الأوروبية المطلة على البحر المتوسط والاتحاد الأوروبي والذي يستمر يومين إن تجربة الفلسطينيين في عملية الانتخابات والديمقراطية مؤشر قوي على تطور تجاه الاستقرار. وأضافت أن الانتخابات ومؤشرات أخرى مثل حقوق المرأة والتنمية الاجتماعية تمثل محاور يقوم عليها الاستقرار.

وأشارت إلى أن العام 2004 كان الأحسن لكن يتوقع أن يكون العام 2005 أفضل، دون أن تذكر رقما معينا للاستثمارات في العام الماضي.

وقالت بدران إن الأردن -كغيره من الدول النامية- يفتقر إلى معايير محددة لتقدير الاستثمار الأجنبي المباشر، لكنه بدأ بالتعاون مع منظمات دولية متخصصة لإجراء مسح يعتمد المعايير الدولية في ذلك المجال. ومن المتوقع نشر نتائج المسح في يونيو/ حزيران القادم.

لكن تقريرا أصدره في وقت سابق من الشهر الحالي برنامج أنيما الممول من الاتحاد الأوروبي لتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى عشر دول غير أوروبية في منطقة البحر المتوسط منها الأردن، ذكر أن شركات أجنبية التزمت عام 2004 بضخ نحو 1.9 مليار يورو مقابل 124 مليونا فقط عام 2003.

وتوضح تقارير اقتصادية حديثة أنه من المتوقع زيادة معدل النمو الاقتصادي في الأردن زيادة طفيفة إلى 5.5% عام 2005 من 5.1% العام السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة