واشنطن: كاترينا لم يسبب ضررا كبيرا لخطوط الطاقة   
الجمعة 1426/8/12 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)
إعصار كاترينا دمر 46 منصة طاقة ذات إنتاج منخفض في الأغلب وألحق ضررا كبيرا بعشرين منصة أخرى (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة اليوم الجمعة أن الإعصار كاترينا لم يسبب ضررا كبيرا لخطوط أنابيب النفط والغاز تحت المياه في خليج المكسيك، على عكس الإعصار إيفان العام الماضي.
 
وقال رئيس وكالة إدارة المعادن الأميركية جوني بيرتون إن الاعصار الذي اجتاح خليج المكسيك قبل أن يضرب ولاية لويزيانا يوم 29 أغسطس/ آب الماضي دمر 46 منصة طاقة ذات إنتاج منخفض في الأغلب، وألحق ضررا كبيرا بعشرين منصة أخرى.
 
هبوط أسعار النفط
وعقب هذا الإعلان عن عدم حدوث أضرار كبيرة بخطوط الأنابيب هبطت أسعار النفط في التعاقدات الآجلة في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) صباح الجمعة.
 
فقد انخفضت تعاقدات أكتوبر/ تشرين الأول الآجلة 60 سنتا إلى 64.15 دولارا للبرميل.
 
وفي لندن انخفضت تعاقدات أكتوبر لخام برنت 64 سنتا إلى 63.02 دولارا للبرميل في بورصة البترول الدولية.
 
وانخفض سعر البنزين في تعاقدات أكتوبر نحو 5 سنتات إلى 1.87 دولار للغالون.
 
يشار إلى أن إعصار إيفان قد تسبب العام



الماضي في انهيارات طينية قوية تحت المياه ألحقت ضررا كبيرا بالأنابيب المدفونة، مما أدى لتوقف إنتاج حوالي 45 مليون برميل من النفط على مدى أكثر من ستة أشهر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة