دعاوى بالمليارات ضد بنوك بريطانية   
الثلاثاء 1432/6/8 هـ - الموافق 10/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)

بنك لويدز يخصص 3.2 مليارات جنيه إسترليني لتعويض العملاء (الفرنسية)


تواجه البنوك الكبرى في بريطانيا دعاوى تعويضات بقيمة تصل إلى تسعة مليارات جنيه إسترليني (14.6 مليار دولار) بسبب أخطاء في نظام للتأمين على أقساط القروض تسببت في أضرار لملايين العملاء.
 
وقد اتضح حجم التعويضات المنتظرة بعد إعلان رابطة المصرفيين البريطانيين عدم اعتزامها استئناف حكم إحدى المحاكم البريطانية بشأن إلزام البنوك بتعويض العملاء بسبب فشلها في بيع بوليصات تأمين لهم على أقساط القروض.
 
وكانت الرابطة قد خسرت استئنافا لحكم سابق بهدف منع تطبيق القواعد الجديدة لحماية عملاء المؤسسات المالية عن طريق التأمين على أقساط  القروض.
 
وكانت هيئة الخدمات المالية البريطانية قد أقرت تلك القواعد وقررت تطبيقها بأثر رجعي.
 
ومن المتوقع أن يصل عدد العملاء الذين تضرروا جراء عدم استخدامهم لبوليصات التأمين على القروض ثلاثة ملايين عميل.
 
وكان بنك لويدز هو أول بنك بريطاني يعلن قبوله بقرار المحكمة وتخصيص 3.2 مليارات جنيه إسترليني لتعويض العملاء.
 
وانضم بنك باركليز أمس إلى بنك لويدز حيث تشير التوقعات إلى أنه قد يدفع تعويضات بقيمة مليار جنيه إسترليني.
 
وخصص بنك إتش إس بي سي -الذي أوقف بيع بوليصات التأمين على أقساط القروض منذ 2007- حوالي 269 مليون دولار لتعويض العملاء.

وقال رويال بنك أوف سكوتلند إنه لن يقوم بأي إجراءات استئناف. وذكرت تقديرات أنه بصدد تقديم مليار دولار للعملاء.
 
وينظر إلى إعلان رابطة المصرفيين على أنه اعتراف غير مباشر من قبل البنوك بأن خطأ في بيع تلك البوليصات قد حدث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة