476 مليار دولار عائدات أعضاء أوبك في 2009   
الخميس 1430/4/21 هـ - الموافق 16/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)
من المقدر أن تبلغ مداخيل دول أوبك 598 مليار دولار في 2010 (رويترز-أرشيف)

ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء أن الارتفاع الطفيف في أسعار النفط سيزيد عائدات دول منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) من صادرات الخام عما كان متوقعا في السابق، لكن الإجمالي سيظل أقل من نصف مستواه القياسي في العام الماضي.
  
وقالت الإدارة الحكومية الأميركية في تقديراتها لعائدات صادرات أوبك لهذا العام إنها ستبلغ 476 مليار دولار، وذلك بزيادة نحو 93 مليارا عن توقعاتها في الشهر الماضي.
 
وأضافت أن هذه العائدات ستكون أقل بكثير من مستواها القياسي في العام الماضي والذي بلغ 970 مليار دولار، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تجني أوبك 598 مليار دولار في 2010 مع تعافي الاقتصاد العالمي ونمو الطلب على النفط.
  
وكانت إدارة معلومات الطاقة قد توقعت الصيف الماضي أن تجني أوبك هذا العام 1.3 تريليون دولار من صادرات الخام عندما كانت أسعار النفط قرب ذروة 147 دولارا للبرميل. 
 
لكن في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي وانخفاض الطلب على النفط وخفض المنظمة للإمدادات سينخفض متوسط أسعار الخام هذا العام إلى 53 دولارا بحسب التوقعات وهو ما يفوق تقديرات سابقة.
 
وفي أحدث توقعاتها الشهرية الصادرة يوم الثلاثاء عدلت إدارة معلومات الطاقة بخفض قدره 180 ألف برميل يوميا توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2009 ليصل إلى 84.09 مليون برميل يوميا، وذلك بانخفاض يبلغ 1.36 مليون برميل مقارنة مع العام الماضي.
 
وفي المقابل قالت أوبك في أحدث تقرير شهري لها اليوم إنها تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط هذا العام بواقع 1.37 مليون برميل يوميا قياسا إلى العام الماضي، وذلك بانخفاض يبلغ 360 ألف برميل يوميا عن تقديراتها السابقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة