خطة أميركية لاستئناف إنتاج النفط من جنوب العراق   
الخميس 1424/2/9 هـ - الموافق 10/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال إطفاء يحاولون إخماد حقول نفط بجنوب العراق
قال الجيش الأميركي اليوم الخميس إنه يسعى إلى إنتاج ما بين 200 ألف و800 ألف برميل يوميا من حقول جنوب العراق في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر، ويأمل تسليم عمليات الإنتاج إلى العراقيين بأسرع ما يمكن.
وقال العقيد مايكل مورو إن تصدير النفط "قرار سياسي" خارج نطاق سيطرته.

وأضاف مورو وهو مستشار القائد العام للقوات الأميركية في الخليج الجنرال تومي فرانكس "نأمل إنتاج ما بين 200 ألف و800 ألف برميل يوميا. وتقديراتنا المبدئية هي أن الأمر سيستغرق ما بين 12 و15 أسبوعا قبل رؤية أي تدفق للنفط".

لكنه أضاف أن سلاح المهندسين التابع للجيش الأميركي سيحاول التعجيل بالعملية مستعينا بخبرة عمال النفط العراقيين. وقال "فيما يتصل بما إذا كان سيتم تصدير النفط فإن هذا قرار سياسي وهدفنا هو وضع المسؤولية في أيدي العراقيين".

وأضاف مورو أن معدلات الإنتاج الأولية ستزيد على الأرجح بصورة مطردة لتتجاوز 800 ألف برميل يوميا. ويقول قادة الجيوش الأميركية والبريطانية إن قواتهم تسيطر الآن على كل حقول النفط في جنوب العراق.

وقال رعد القادري من شركة بتروليوم فاينانس بواشنطن إن "الأسواق قد تكون توقعت استئنافا أسرع" لإنتاج النفط في العراق. وأضاف أن "توقعات ما قبل الحرب كانت تعتقد بأن النفط من الجنوب قد يتدفق خلال شهر أو شهر ونصف مع انتهاء العمليات العسكرية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة