أزمة الائتمان تمثل تحديا لمبيعات السيارات في الخليج   
الأربعاء 1429/12/19 هـ - الموافق 17/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)

تباطؤ مبيعات شركات السيارات في الشهرين الماضيين بالخليج (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركات صناعة السيارات عن أن أزمة الائتمان العالمية ستمثل تحديا لها في العام 2009 في مجال مبيعات السيارات بمنطقة الخليج الغنية بالنفط. وشهدت شركات لاند روفر ومرسيدس بنز وجنرال موتورز وشركات أخرى تباطؤا في المبيعات في المنطقة في الشهرين الماضيين.

وقال مدير جنرال موتورز في الشرق الأوسط مايك ديفيرو إن مبيعات الشركة انخفضت بنسبة تتراوح بين 10% و15% في الشهرين الفائتين جراء الحاجة للتمويل.

وأضاف ديفيرو على هامش معرض أبو ظبي للسيارات أن مبيعات الشركة ارتفعت في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام بنسبة 10% مسجلة 134 ألف وحدة في منطقة الخليج، وهو مستوى قياسي.

وأضاف أن الشركة تتوقع زيادة حصتها في السوق الخليجي عام 2009 حيث يواصل الزبائن في المنطقة دعم جنرال موتورز رغم المشاكل التي تواجهها في الولايات المتحدة حيث تنتظر ردا من الحكومة على طلب تمويل طارئ بمليارات الدولارات أبدت الشركة حاجتها إليه لتفادي انهيارها.

كما أكد روبين كولجان العضو المنتدب في لاند روفر في الشرق الأوسط تباطؤ مبيعات لاند روفر في المنطقة في الأشهر القليلة الماضية مع حالة من عدم التيقن حول العام 2009 الذي رأى أنه يمثل تحديا للشركة. وارتفعت مبيعات لاند روفر بنسبة 25% وصعدت مبيعات جاغوار بنسبة 35% حتى يونيو/ حزيران الماضي.

وعبر سايمون فريث العضو المنتدب لشركة الفطيم موتورز موزع تويوتا في الإمارات العربية عن ارتفاع مبيعات السيارة اليابانية بنسبة 35% في النصف الأول من العام الحالي إلا أن المبيعات تضررت في الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال بناني محمد العضو المنتدب لرينو في الخليج إن هناك تراجعا في السوق حاليا، ورغم أن رينو لاعب صغير تتوقع مواجهة صعوبات في مبيعاتها عام 2009.

"
صناع السيارات على المستوى العالمي يواجهون ضغوطا لخفض التكاليف وتوفير المال في ظل أزمة ائتمان وضعف المبيعات
"
وأما فرانك برنثالر مدير المبيعات الإقليمي لشركة مرسيدس بنز الألمانية التابعة لشركة دايملر فقد أبدى تفاؤلا حذرا بشأن العام المقبل، مشيرا إلى تراجع إقبال الناس على صالات العرض وتأجيل الشراء وتشديد البنوك عمليات الإقراض.

ويواجه صناع السيارات على المستوى العالمي ضغوطا لخفض التكاليف وتوفير المال في ظل أزمة ائتمان وضعف المبيعات.

وازدهرت منطقة الخليج بعد حصولها على إيرادات كبيرة من عوائد النفط في السنوات الأخيرة وسجلت نموا استثنائيا في مبيعات السيارات إلا أن تراجع الائتمان سيعمل على تباطؤ مبيعات السيارات في الأشهر المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة