أوبك تبحث زيادة الإنتاج   
الثلاثاء 1432/4/4 هـ - الموافق 8/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:13 (مكة المكرمة)، 10:13 (غرينتش)
السعودية تعهدت بزيادة إنتاجها من النفط لتغطية أي نقص في الإمدادات (الأوروبية-أرشيف)

أكد وزير النفط الكويتي اليوم الثلاثاء أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تجري مشاورات بشأن زيادة إنتاج محتملة، لكنها لم تتخذ قرارا بتجاوز حصص الإنتاج حتى الآن، فيما أفادت تقارير صحفية بأن أعضاء من المنظمة يتجهون لزيادة الإنتاج.
 
وقال أحمد العبد الله الصباح "نجري مشاورات بشأن زيادة إنتاج محتملة"، وأضاف أن الكويت لن ترفع الإنتاج وهي ملتزمة بالحصص، لكنه أبدى اعتقاده بأن السعودية تتحرك بالفعل لتعزيز إنتاجها بعد تراجع المعروض من ليبيا عضو أوبك.
 
وأفادت صحيفة فايننشال تايمز اليوم الثلاثاء بأن أعضاء منظمة أوبك سينضمون إلى السعودية في زيادة إنتاج النفط لتهدئة الأسعار المرتفعة والمخاوف من حدوث انهيار للإمدادات في الغرب.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين نفطيين أن الكويت والإمارات العربية المتحدة ستزيدان إنتاجهما حوالي 300 ألف برميل يوميا في الأسابيع القادمة، وأنه من المتوقع سريان هذه الزيادة بحلول أوائل أبريل/نيسان.
 
تراجع الأسعار
الاضطرابات في ليبيا أدت إلى توقف مليون برميل من إنتاجها النفطي (الأوروبية)
من جهته قال وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي إن أسواق النفط العالمية تشهد إمدادات كافية من المعروض رغم تعطل بعض الإنتاج الليبي، مشيرا إلى أن هنالك قلقا شديدا بشأن الوضع.
 
كما قال وزير الطاقة والصناعة القطري محمد صالح السادة اليوم الثلاثاء إن "مخزونات وإنتاج النفط عند مستوى مقبول عالميا، وإن أوبك والمنتجين المستقلين سيتدخلون في الوقت المناسب لتعويض أي تراجع في الإنتاج".
 
وتعطل ما يصل إلى مليون برميل يوميا من الإنتاج الليبي من جراء الاشتباكات بين القوات الموالية للعقيد معمر القذافي والثوار، ويمثل ذلك نحو ثلثي إنتاج البلاد، وأكثر قليلا من 1% من الاستهلاك العالمي اليومي.
 
من جهة أخرى تراجعت أسعار النفط الأميركي 1.67 دولار إلى 103.77 دولارات للبرميل بحلول الساعة 06:28 بتوقيت غرينتش، بعد صعوده 1.02 دولار عند التسوية يوم الاثنين إلى 105.44 دولارات للبرميل، مسجلا أعلى إغلاق له منذ 26 سبتمبر/ أيلول 2008.
 
وتراجعت عقود مزيج برنت للتسليم في أبريل/نيسان 64 سنتا إلى 114.40 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة