النفط يتخطى 65 دولارا بفعل موجة شراء وأزمة إيران   
السبت 1427/1/6 هـ - الموافق 4/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:31 (مكة المكرمة)، 6:31 (غرينتش)
ارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي لتتخطى 65 دولارا للبرميل منتعشة بفعل عمليات شراء متأخرة لتغطية مراكز البيع قبل عطلة نهاية الأسبوع قطعت موجة هبوط دامت ثلاثة أيام، وبسبب الأزمة النووية الإيرانية مع الغرب.
 
وقال متعاملون إن الأسعار لقيت دعما من التوترات الناشئة عن نزاع إيران مع الغرب بشأن برنامجها النووي، ووفرة مخزونات النفط الأميركية.
 
وبنهاية التعامل في بورصة نايمكس، ارتفع النفط الخام الأميركي الخفيف 67 سنتا إلى 65.35 دولارا للبرميل بعد هبوطه إلى أدنى مستويات الأسبوع 63.95 دولارا أقل مستوى له منذ 13 من يناير/كانون الثاني.
 
وزاد خام القياس الأوروبي مزيج نفط برنت عند الإقفال في لندن 48 سنتا إلى 63.36 دولارا للبرميل بعد إقفاله، منخفضا 2.15 دولار يوم الخميس.  
 
في الوقت نفسه قال رئيس جهاز الاستخبارات القومية الأميركية جون نيغروبونتي إن أسعار النفط المتزايدة والإمدادات المحدودة، قد تزيد من نفوذ خصوم سياسيين لواشنطن مثل إيران وفنزويلا وسوريا والسودان بينما تعزز الندرة في أسواق النفط النفوذ العالمي للمنتجين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة